الكويت.. نحر فتاة في منطقة صحراوية وهذا ما حاول فعله الجاني

     

رام الله مكس – عثر أحد رواد البر، الإثنين، على جثة فتاة مجهولة الهوية منحورة وعليها آثار تعذيب وضرب، في منطقة صحراوية في “بر السالمي” بالكويت، فيما يواصل رجال الأمن التحري عن هويّة الفتاة.

وتبيّن “الوفاة لم يمر عليها أكثر من ثلاثين ساعة، وأن الجاني حاول أن يحفر قبرًا للضحية، إلا أنه فشل في ذلك”.

وكان مواطن أبلغ عمليات وزارة الداخلية أنه خلال وجوده في بر السالمي (كيلو 13)، فوجئ بوجود جثة فتاة ترتدي بنطلوناً وقميصاً، ومنحورة في الرقبة،.

وسارع رجال الأمن والمباحث والأدلة الجنائية، يرافقهم فنيو الطوارئ الطبية إلى المكان، وبالمعاينة الأولية وجدت آثار عنف في الوجه، ونحر في الرقبة، فضلاً عن أن المؤشرات الأولية توحي على أن القتيلة في الثلاثينات من العمر.

وفي وقت تمت إحالة الجثة إلى الطب الشرعي، سُجلت قضية قتل عمد أحيلت إلى البحث والتحري، للوقوف على ملابساتها، ومعرفة هوية الضحية من خلال ما سيتبين من تقرير الطب الشرعي.