غزة تتحدى الحصار وتُصدّر الفراولة الى اوروبا

       

رام الله مكس –  يستعد مزارعو التوت الأرضي “الفراولة” في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة لتصدير منتجاتهم الى الأسواق الاوروبية.

وقال وكيل وزارة الزراعة د. إبراهيم القدرة، إن المساحات المزروعة بالفراولة تبلغ 1200 دونماً تنتج 3600 طن، منها 13.5 دونما مزروعا بنظام “المعلقة”، متوقعاً أن يتم تصدير أكثر من 1500 طن من ثمرة التوت الأرضي “الفراولة” إلى دول العالم الخارجي ودول غرب أوروبا.

وأشار إلى أن هذا المحصول التصديري بمثابة تحدٍ للحصار المفروض على قطاع غزة، مضيفا أن المزارع الفلسطيني يتمسك بأرضه ويحافظ عليها رغم الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بتجريف الأراضي الزراعية، مشيرا أن المزارعين الفلسطينيين يخوضون معركة تحد للاحتلال من خلال إعادة زراعة أرضهم وثباتهم عليها.

وأوضح القدرة أن هذا الموسم سيكون جيدا ومبشرا، متمنياً أن يعود الموسم بالنفع على المزارع الفلسطيني، شاكرا كافة الجمعيات الزراعية على الدور الذي يبذلونه في تصدير التوت الأرضي خارج غزة.

من جانبه أوضح م. عز الدين الدحنون رئيس بلدية بيت لاهيا أن لزراعة التوت الأرضي في قطاع غزة أهمية كبرى باعتباره محصولا تصديريا يعود بالنفع على المزارعين، لافتا الى أن بلدة بيت لاهيا قد تحولت الى منطقة منتجة للمحاصيل الزراعية المتقدمة، وقد حصلت على أفضل المعايير الدولية.

يذكر ان محصول الفراولة يعتبر من المحاصيل الأساسية وهو محصول تم زراعته منذ أوائل السبعينات الي القطاع لكن المزارعين يعتمدون على ترويجه دوليا.