الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم منزليها في سلوان

       

القدس- رام الله مكس

شرعت عائلة حشيمة المقدسية، صباح السبت، بهدم مبناها السكني في حي وادي قدوم ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بضغط من بلدية الاحتلال في القدس، التي أخطرت العائلة بهدم المبنى بحجة البناء دون ترخيص.

ويتكون المبنى من منزلين بمساحة 140 مترا مربعا، وتم تشييده قبل عشرين عاما، ويؤوي أسرتين من 14 فردا.

وكانت البلدية العبرية، قد أخطرت الشقيقين جوهر ومراد حشيمة، بهدم منزليهما وأمهلتهما حتى العاشر من شهر ديسمبر الجاري لتنفيذ قرار الهدم، علماً أنهما حاولا استصدار ترخيص لمنزليهما طوال السنوات الماضية دون جدوى، في الوقت نفسه بلغت قيمة المخالفات والغرامات البلدية التي فرضتها البلدية العبرية ودفعتها عائلة حشيمة نحو 60 ألف شيقل، وآثرت العائلة هدم المبنى بنفسها لتجنب دفع تكاليف الهدم الخيالية للبلدية اذا ما هدمت بآلياتها المبنى.