ارشيفيه

نادي الأسير: الاحتلال يعتقل 100 مواطن من الضفة خلال 24 ساعة

     

رام الله-رام الله مكس

قال نادي الأسير الفلسطيني: إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ فجر أمس الخميس وحتى فجر اليوم الجمعة أكثر من (100) مواطن شملت غالبية محافظات الضفة الغربية، رافقها اعتداءات على المواطنين وترهيب للأطفال، وتفتيش وتخريب للمنازل.

وأكد نادي الأسير في بيانٍ له اليوم، تلقى “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخةً منه، أن قوات الاحتلال “الإسرائيلي” شنت الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة حملة اعتقالات واسعة في محافظات الضفة الغربية طالت (46) مواطناً على الأقل منهم سيدة ونائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني وصحفي.

وأشار نادي الأسير إلى أن غالبية المعتقلين هم من الأسرى المحررين منهم من قضى سنوات في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

وبين نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت (16) مواطناً من عدة بلدات وأنحاء في محافظة الخليل منهم النائب في المجلس التشريعي محمد إسماعيل الطل، وحسن فلاح النتشة، ومأمون حسين النتشة وشقيقه محمد، وأمجد عبد الرزاق الرجبي، ومحمد جودة أبو عمر، وبلال سليم سلهب، ومعتز محمد أبو زينة، ومازن النتشة، ومعاذ محمد أبو جحيشة وشقيقه المتوكل بالله، ورأفت رائد أبو جحيشة وشقيقه رؤوف، وجميعهم من بلدة إذنا، إضافة إلى ياسر النجار من بلدة يطا، وسعيد عصافرة من بلدة بيت كاحل، وبدر مريش، واعتقلوا على حاجز “الكونتينر”.

ومن عدة بلدات وأنحاء متفرقة في محافظة بيت لحم اعتقل الاحتلال (10) مواطنين على الأقل وهم: ياسين مأمون بدير (18 عاماً)، ومحمد البداونة (30 عاما)، وجمال سليمان راضي (53 عاماً)، وعبد الرزاق بدوان (27 عاماً)، وحمزة أبو سرور (24 عاما)، وجميعهم من مخيم عايدة، وعيسى مصطفى العروج (27 عاماً)، ومحمد عادل عطا الله (30 عاماً)، وإبراهيم نوفل العدوين (26 عاماً)، ويحيى هاني سعادة (30 عاماً)، وعدي محمود أبو مفرح (27 عاماً).

وذكر أن ستة مواطنين اعتقلهم الاحتلال من عدة بلدات في محافظة رام الله والبيرة وهم: أحمد نجيب مفارجة، ومحمد القاضي، ومعاذ دحادحة، والصحفي موسى صلاح سمحان، ومحمد حشايكة، والفتى أسامة ظاهر الريماوي (15 عاماً)، إضافة إلى ستة مواطنين من محافظة نابلس منهم النائب ياسر منصور، والمحاضر د.مصطفى الشنار، وعبد الكريم الحلبي، ومحمد زاهر قط، ويوسف دويكات، وساهر حمايل.

وأضاف نادي الأسير أن عشرة مواطنين اُعتقلوا من القدس وضواحيها على الأقل منهم أسيرة محررة وهم: محمد مطير من مخيم قلنديا، والمحررة صباح فرعون من بلدة العيزرية، وشادي الحنش، وشكري الحنش وهما من بلدة أبو ديس، وعرين الزعانين، ونور الشلبي، وعلاء الفاخوري، وروحي الكلغاصي، وأحمد جابر.