الإحتلال يفرج عن أسير من مخيم جنين بعد اعتقال 3سنوات

     

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود

أفرجت سلطات الإحتلال الإسرائيلي ،اليوم الجمعة ، عن الأسير ثائر جبارين من مخيم جنين،بعد ان أمضى 3سنوات داخل سجون الإحتلال.

وقال الأسير المحرر جبارين لحظة الإفراج عنه، إن الاحتلال يواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين من زيارة ذويهم لأبسط الأسباب، ويفرض غرامات مالية باهظة عليهم، إلى جانب انتهاج سياسة الاقتحامات وتفتيش الأقسام . 

وأضاف أن أسرى حركة فتح وأسرى سجن “النقب” الصحرواي ، يناشدون كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية والطبية للتدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياستها القمعية بحقهم والعمل على تقديم العلاج للأسرى المرضى.

وتطرق إلى تصعيد سياسة الإهمال الطبي المتعمد، من خلال اقتصار العلاج المقدم للأسرى على إقراض من “الأكامول” والمسكنات، مشيرا الى أن نسبة عالية من أسرى النقب والذين يصل عددهم نحو 9 آلاف أسير يعانون من أوضاع صحية متردية، إضافة إلى معاناتهم اليومية وعدم تلبية احتياجاتهم الإنسانية والحياتية والتي تنصلت منها مصلحة سجون الاحتلال ، مشيرا الى إنتشار أمراض السكري والضغط والأزمة والروماتزم وبعض الحالات لمرض السرطان .