شاهد الصور : مئات الآلاف في مهرجان انطلاقة حماس

     

رام الله مكس 

يشارك مئات الآلاف في مهرجان ذكرى انطلاقة حركة حماس الحادية والثلاثين الذي تنظمه الحركة تحت عنوان: “مقاومة تنتصر وحصار ينكسر”.واحتشدت الجماهير في ساحة الكتيبة والشوارع المحيطة بها غرب مدينة غزة، بينما نشرت قوات الامن في غزة عشرات الحواجز، وأغلقت الطرق المؤدية لساحة الاحتفال قبل ساعات من بدئه.ووصل قادة حركة حماس في غزة، وعلى رأسهم اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، ويحي السنوار قائد الحركة بغزة، اضافة الى عدد كبير من قادة الفصائل الفلسطينية الى ساحة الاحتفال.وشاركت فرق إنشادية وكشفية في المهرجان الذي بدأ بتنفيذه نخبة من كتائب القسام لعرض عسكري شارك فيه العشرات من المقاتلين الذي حملوا انواعا مختلفة من السلاح.

ودخلت سيارات مموهة الى ساحة الكتيبة التي حملت شعارات بالعبرية “ان زادوا زدنا”.وتوعد مقاتلو القسام جيش الاحتلال بالموت في بطن الارض وعبر البحر وعبر الصواريخ التي يمكن ان تصل الى كل مكان.وسيرت القسام عددا من الطائرات قالت انها استولت عليها من قوات الاحتلال، حيث قامت الطائرات بتصوير حشود المشاركين في المهرجان.

من جهته بارك طلال أبو ظريفة القيادي في الجبهة الديمقراطية، لحركة حماس، “ذكرى انطلاقتها ال31 تجديدا لعهد الوفاء، وتأكيدا على مواصلة نهج المقاومة”.واكد في كلمة عن القوى الوطنية والاسلامية، ان المسيرة الكفاحية لحركة حماس تعمدت بالتضحيات؛ قدمت خلالها آلاف الشهداء والجرحى والأسرى، وعلى رأسهم القادة الكبار الشهداء المؤسسون: أحمد ياسين، وعبد العزيز الرنتيسي، وإبراهيم المقادمة، وإسماعيل أبو شنب، وسعيد صيام، وأحمد الجعبري، وقائمة طويلة من الشهداء.واعتبر إن الحالة الوطنية الفلسطينية تعيش لحظات مفصلية، لا يختصر الخطر الناشئ على القدس وحدها، بل يطال القضية الفلسطينية، مؤكدا أنه لا يمكن الجمع بين سياسة الرهان على بقايا اتفاق أوسلو وبين سياسة مواجهة صفقة القرن ودرء مخاطرها.

وأضاف: “لمواجهة صفقة القرن لا بد من استنهاض عناصر القوة في الحالة الوطنية، وفي مقدمتها استعادة الوحدة”.ودعا ابو ظريفة الرئيس محمود عباس الى دعوة الاطار القيادي لمنظمة التحرير للاجتماع في القاهرة لاعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية. كما دعا الرئيس الى رفع العقوبات عن قطاع غزة، والى إلغاء مبادرة الرئيس للمفاوضات مع الاحتلال الاسرائيلي.