بالفيديو : جلال يعود إلى منزله دون قدمه!

     

رام الله مكس 

 أفرجت سلطات الاحتلال اليوم على الأسير القاصر جلال شراونة 17 عاما من بلدة دورا قضاء الخليل بعد قضائه عامين في سجون الاحتلال.

وخلال العامين أخضعت سلطات الاحتلال الاسير القاصر إلى شتى أنواع الضغط النفسي، والجسدي، فقد بترت قدمه اليمنى وهو في المعتقل بسبب رصاصة دمدم متفجر أصيب بها في ساقه، وكان يخضع للتحقيق وجراحه مفتوحه لفترات طويلة.

وحاول المحققون ممارسة الضغط النفسي على شراونة مستغلين حالته الصحية، وذلك بعرض شريط فيديو مصور لجنازة دفن قدمه اليمنى في دورا الخليل.

يذكر ان الاسير جلال شراونة سكان دورا الخليل، اعتقل يوم 10/10/2015 ونقل الى مستشفى سوروكا الاسرائيلي، ثم الى مستشفى اساف هروفيه، وجرت مراسم دفن قدم الاسير شراونة يوم 6/11/2015 في دورا الخليل.