بالصور..مهرجان في جنين احتفالاً بالإفراج عن الأسير قبها بعد قضاء 15 عاما

     

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
احتفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) اقليم جنين وفعاليات وقوى المحافظة ، الليلة ، بالإفراج عن الأسير مرعي حسين قبها ، بعد أن أمضى 15 عاما في سجون الاحتلال.

وشارك في الاحتفال، محافظ جنين اللواء اكرم الرجوب ، وعضو المجلس الثوري زكريا زبيدي ، ونور أبوالرب أمين سر اقليم فتخ ، وممثلين عن المؤسسة المدنية والأمنية والأهلية وفعاليات وقى المحافظة وأمناء السر والشعب وأعضاء القليم .

ونقل الرجوب تحيات الرئيس محمود عباس، مؤكدا أن قضية الأسرى هي قضية الفلسطينيين جميعا وتشكل هما وطنيا للقيادة والشعب، وأن الإفراج عن جميع أسرانا يمثل القضية الأولى لنا ، ومشددا على أن الرئيس محمود عباس يضع على سلم أولوياته ملف الأسرى والجرحى والشهداء وأنه كما قال لن ولن يتنازل عن هذا الملف المقدس ولو آخر قرش بجيبه سيخصصه للأسرى والشهداء .
وأضاف ، أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس وشعبنا الملتف حوله سيفشلون سياسة ترامي والاحتلال وأنه إستطاع وقال لا لأمريكيا لا لسياستها العدوانية المنحازة للاحتلال

وقال الرجوب ، إن أبناء شعبنا ملتفون حول الرئيس الذي يواصل نضاله الدولي من أجل إحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا، رافضا كافة التحديات والضغوطات التي تمارس بحقه من أجل النيل من قضيتنا الوطنية العادلة.

من جهته، أكد المحرر قبها لحظة الإفراج عنه ، مبايعة والتفاف أسرى “فتح” في سجون الاحتلال حول رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ومثمنين عاليا موقف الوطني المتجذر تجاه قضية أسرانا ، ومشددا على أن رسالة الأسرى هي الوحدة الوطنية وإنهاء الإنقسام والذي أصبح بغيض للأسرى ، ومناشدا العمل على بذل المزيد من الحراك الشعبي تضامنا مع الأسرى الذين يعيشون ظروفا قاسية وقاهرة جراء سياسة الاحتلال بحقهم من كافة الجوانب.

وطالب كافة أبناء شعبنا بالوقوف إلى جانب الأسرى من أجل نيل حريتهم خاصة الأسيرين سامي أبودياك ورداد العارضة وأسرى بما يسمى مستشفى الرملة والعمل على إنقاذ حياة الأسير فؤاد الشوبكي الذي يعاني من السرطان وغيرهم من الأسرى حيث القائمة كبيرة.
وتطرق قبها الى الأوضاع المأساوية التي تعيشها الحركة الأسيرة من كافة الجوانب الصحية والنفسية والمعيشية والحياتية إ ضافة اللى سياسة التنقلات القمعية ، والعزل ، وإقتحام الأقسام ، ومؤكدا أنه لا يوجد حالى أستقرار للأسرى جراء سياسة الاحتلال التي تمارس بحقهم .
وألقي خلال المهرجان الخطابي عدة كلمات منها ، كلمة راغب أبودياك مدير عام نادي الأسير ، ومنصور السعدي لفعاليات المحافظة ، وعطا أبوارميلة كلمة حركة فتح ، وكلمة عائلة الأسير القاها حسين وسائد قبها ، واكدت وأجمعت الكلمات على الإلتفاف حول الرئيس محمود عباس المتمسك بالثوابت الوطنية وخاصة ملف الأسرى والشهداء والجرحي ، وداعين الى بذل مزيدا من الحراك والتضامن نصرة لأسرانا.
وتخلل المهرجان فقرات فنية ووطنية فليكلورية من دبك وغناء تعبر عن الاستمرار في النضال حتى تبييض السجون وإحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا .