ما هي الأهداف التي قصفتها اسرائيل في سوريا الليلة؟

     

رام الله مكس

تصدت الدفاعات الجوية السورية لغارات إسرائيلية، الليلة الماضية، استهدفت مستودعات إيرانية في مطار دمشق، حسب مصادر سورية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “إن القوات الإسرائيلية اعترضت صاروخاً أطلق من سوريا دون وقوع إصابات”.

ونقلت إذاعة (كان) الإسرئيلية، عن تقارير مفادها، أن سلاح الجو الإسرائيلي دمر عدة مخازن أسلحة إيرانية في أربعة مواقع على الأقل في سوريا.

 
مصادر إسرائيلية، قالت: “إن طائرة شحن إيرانية حطت أمس الثلاثاء، في مطار دمشق الدولي محملة بأسلحة وعتاد لجيش النظام.

ونقلت القناة السابعة عن صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، قولها: “إن القصف الإسرائيلي في سوريا، استهدف شخصيات بارزة في حزب الله بهدف اغتيالهم، وإن عدداً منهم أصيب بجراح”.

وعلق المحللون الإسرائيليون على الهجوم، من بينهم المراسل والمحلل العسكري لصحيفة (معاريف) تال ليف رام، الذي قال: “إن هجوماً كبيراً تعرضت له سوريا الليلة”.

أما مراسل القناة العاشرة الإسرائيلية، ألون بن دافيد، فقد وصف ما حدث الليلة بأنه أكبر هجوم إسرائيلي في سوريا منذ سقوط الطائرة الروسية في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية، أكدت في وقت سابق، أن دفاعات الجيش السوري الجوية، تصدت لأهدف معادية في سماء ريف دمشق الغربي.

بدورها، قالت وكالة (سبوتنك) الروسية: “إن الدفاعات الجوية السورية، تصدت لصواريخ قادمة من الأجواء اللبنانية، وتم إسقاط معظمها قرب المناطق الحدودية في ريف دمشق الغربي”.

وأضافت: “إن أحد الصواريخ سقط في منطقة الصبورة غرب دمشق، مؤكداً أنه “تم إسقاط خمسة صواريخ من أصل سبعة أطلقتها طائرات معادية انطلاقا من الأجواء اللبنانية باتجاه الأراضي السورية”.

وتابعت: “العدوان كان متوقعاً في عطلة عيد الميلاد، والطيران الإسرائيلي كان منذ الصباح يخرق الأجواء اللبنانية، وينفذ طلعات فوق معظم المناطق من الجنوب إلى البقاع الغربي”.

وأوضحت، أن طائرتين إسرائيليتين أطلقتا سبعة صواريخ أثناء تحليقهما في الأجواء اللبنانية، باتجاه غرب دمشق وتم إسقاطها.