عريقات: نتنياهو وترامب يخططان لتدمير المشروع الوطني الفلسطيني

     

رام الله مكس – قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات، ان ما تقوم به الان حكومة نتنياهو وادارة ترامب هو محاولة لتغيير النظام ونجد من بيننا من يستخدم نفس الاسطوانة المشروخة بان منظمة التحرير غير شرعية.

واضاف عريقات في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الخميس، ان مخطط نتنياهو وترامب هو تدمير المشروع الوطني الفلسطيني وتكريس مشروع حزبي، مشيرا الى “ان حركة حماس اصبحت تنظر الى نفسها بانها اهم من فلسطين”.

وتعقيبا على اعلان الحكومة الاسرائيلية عن اقامة 3800 وحدة استيطانية، أكد عريقات ان الهدف هو تكريس وترسيخ الاحتلال وتدمير مبدأ حل الدولتين وعدم إقامة دولة فلسطينية والتركيز على دويلة غزة.

وأضاف عريقات ان سلطات الاحتلال تعمل ضمن خطة ممنهجة تهدف الى تمزيق صفوفنا وضرب الوحدة الوطنية الفلسطينية وتدمير منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية وتحويلها الى سلطة بدون سلطة، مشيرا الى ان ادارة ترامب تقوم بتوفير كل ما يلزم من ضغوط وابتزاز لصالح الحكومة الاسرائيلية.

الى ذلك اكد عريقات ان هناك 3 ملفات متكاملة واحالات رسمية حول جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا امام المحكمة الجنائية الدولية التي لم تقرر بعد اتخاذ قرار بفتح تحقيق قضائي مع المسؤولين الإسرائيلي في هذه الجرائم.

من جهة اخرى، قال ان قرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي شكل فرصة تاريخية للعودة الى ارادة الشعب وصناديق الاقتراع، مضيفا انه لا يجب ان نقبل الوضع على ما هو عليه وبالتالي لا بد من ان نضع الخطط التي بدأنا نعمل عليها للانتقال من مرحلة السلطة الى الدولة.

واكد انه سيجري العمل على تنفيذ قرار المحكمة الدستورية من خلال ما اتفق عليه في المجلس الوطني ومن خلال اعتبار ان المرحلة الانتقالية قد انتهت واعادة الترتيبات للانتقال من مرحلة السلطة الى الدولة عبر العودة الى صناديق الاقتراع.