إصابات برصاص الاحتلال وبالاختناق شرق غزة

     

رام الله مكس –  أصيب 3مواطنين على الأقل، مساء اليوم الجمعة، بالرصاص الحي وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جموع المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا ، بإصابة مواطنين بجراح برصاص الاحتلال في منطقة “ملكة” قرب السياج الحدودي شرق مدينة غزة، عقب إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز على مجموعات من المواطنين، الذين توافدوا على مركز مخيم العودة شرق المدينة، نقلا على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة لتلقي العلاج، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

واندلعت مواجهات بين مئات المواطنين وقوات الاحتلال شرق مدينتي رفح وخانيونس، جنوب قطاع غزة، وشرق مخيم البريج وسط القطاع، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي شرق مدينة خانيونس نقل إلى مستشفى ناصر لتلقي العلاج.

وتوافد المئات من المواطنين رغم الأجواء الماطرة إلى المناطق الحدودية للمشاركة في مسيرة “جمعة لن نساوم على حقنا في العيش بكرامة”، ضمن مسيرات العودة الشعبية السلمية المتواصلة للاسبوع التاسغ والثلاثين على التوالي على حدود الشرقية للقطاع.

وألغت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الفعالية الجماهيرة، التي كانت مقررة شرق مخيم جباليا شمال القطاع، بسبب صعوبة وصول المواطنين نتيجة الأجواء الماطرة.