ضابط مصري زار إسرائيل سرا لـ’الاعتذار’!

     

القاهرة-رام الله مكس

كشفت قناة تليفزيونية إسرائيلية عن سر زيارة غير معلنة قام بها ضابط مصري إلى “إسرائيل”، الأحد الماضي.

وقالت القناة الاسرائيلية الثانية، مساء أمس الأربعاء، إن ضابطا مصريا زار قرية “نيتسانا” في جنوب “إسرائيل”، الأحد الماضي، للاعتذار عن رصاصات أطلقت بشكل خاطئ، خلال تدريب قرب الحدود المصرية-الإسرائيلية. 

وأشارت القناة العبرية إلى أن الحادث وقع في 20 ديسمبر/كانون أول الماضي، لافتة إلى أنه تم اكتشاف الرصاصات في مقطورة بالقرية الإسرائيلية القريبة من الحدود المصرية-الإسرائيلية. 

وأضافت أن الرصاصات لم تتسبب بإصابات بشرية ولكنها أدت الى وقوع أضرار مادية طفيفة في المقطورة.

ولفتت القناة الاسرائيلية إلى أن الضابط أشار إلى أن الحادث، وقع خلال تدريب للجيش المصري بالقرب من الحدود مع “إسرائيل”. 


ولم تؤكد مصر حادث إطلاق النار في حينه، كما أنه لم يصدر تعليق فوري على ما ذكرته القناة الإسرائيلية أمس.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أشار في تصريح مكتوب في 20 ديسمبر/كانون أول الماضي، إلى حادثة إطلاق نار من الجانب المصري، وقال إنه “ينظر إلى هذه الأحداث بجدية”