الاحتلال يحول مقدسيا للاعتقال الإداري

         

رام الله مكس – -حولت سلطات الاحتلال مساء اليوم الشاب المقدسي محمود عبد اللطيف للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر.وأوضح المحامي خالد زبارقة أن سلطات الاحتلال أصدرت قرارا موقعا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بصفته “وزير الدفاع” يقضي بتحويل الشاب المقدسي محمود عبد اللطيف للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر.وأضاف زبارقة أن قوات الاحتلال اعتقلت موكله صباح اليوم، وعُرض على المحكمة لتمديد توقيفه، وبعد مماطلة بالمحكمة استمرت لساعات حول للاعتقال الإداري.وأوضح زبارقة أن سلطات الاحتلال لم توجه أي تهمة ضد موكله عبد اللطيف، مما يؤكد أن اعتقاله إداريا هو اجراء انتقامي بحق الشبان المقدسيين .

وقال المحامي زبارقة:” على ما يبدو أن الاحتلال يجهز لاستهداف جديد للمسجد الاقصى ومدينة القدس، ويستعد لهذه المرحلة وينفذ الاعتقالات بحق الشبان المقدسيين”.ويشار أن سلطات الاحتلال اعتقلت الشاب محمود عبد اللطيف وعشرات الشبان نهاية العام الماضي، بعد مشاركتهم في حفل زفاف الشاب رامي الفاخوري ، وبعد تمديد عبد اللطيف عدة مرات أفرج عنه بعدة شروط، لتعيد اعتقاله صباح اليوم وتحوله للاعتقال الاداري كما حصل مع العريس الفاخوري .