مدرب ليفربول يعترف بشأن صلاح.. ويلمح لمن حوله

         

رام الله مكس – بعد فشل ليفربول الإنجليزي في حصد النقاط الثلاث من مانشستر يونايتد في قمة مباريات المرحلة 27 من الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد، اعترف المدرب الألماني يورغن كلوب أن هدّاف الفريق محمد صلاح بحاجة إلى مساعدة من زملائه في ليفربول.

وعانى صلاح بشكل كبير في مواجهة “أولد ترافورد” التي انتهت بلا أهداف، واضطر كلوب إلى استبداله في الدقيقة 79 ليحل مكانة البلجيكي ديفوك أوريغي.

ولم يسجل صلاح (26 عاما) في 8 مباريات مع ليفربول ضد مانشستر سيتي وتوتنهام ومانشستر يونايتد وتشلسي، وله هدف وحيد ضد أرسنال من نقطة الجزاء.

إلا أن صلاح لا يزال يتشارك قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم برصيد 17 هدفا بالتساوي مع هداف السيتي الأرجينتيني سيرجيو أغويرو.

واعترف كلوب في تصريحات نقلها موقع “توك سبورت”، أن النجم المصري، هداف الدوري الإنجليزي وأفضل لاعب في أفريقيا للموسمين الماضيين، بحاجة إلى المزيد من المساعدة من زملائه في الفريق لإحداث تغيير في المباريات.

وتأتي تصريحات كلوب في وقت تعرض مهاجم ليفربول السنغالي ساديو ماني، لانتقادات تتهمه بالأنانية وعدم التمرير لزملائه وإضاعة فرص محققة للتسجيل، وحدث ذلك في مواجهة اليونايتد وقبل ذلك أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا.

وقال كلوب: ” منذ شهرين لعبنا ضد بورنموث وكان (صلاح) نجما في السماء.”

وأضاف: ” الأمر يتعلق بطريقة استثماره، ومركزه في اللعب، وكيف نغير مكانه وكل هذه الأمور. في مواجهة يونايتد قام ليندلوف وشو بعمل جيد جدا.” في إشارة إلى مدافعي مانشستر يونايتد الذين فرضا رقابة لصيقة على صلاح.


واعترف النجم المصري بنفسه أن الأمور في هذا الموسم أصعب من الموسم الماضي، بحكم الرقابة التي يفرضها لاعبو الخصوم عليه بعد الأرقام المذهلة التي حققها الموسم الماضي.

ويتصدر ليفربول حاليا ترتيب البريميرليغ برصيد 66 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني.

ومع تبقي 11 مباراة، تتزايد الضغوط على ليفربول الذي لم يحقق بطولة الدوري منذ عام 1990، بحكم تفريطه في فارق النقاط الذي وصل إلى 7  مع أقرب منافسيه قبل أن يتقلص إلى نقطة واحدة.

ويستضيف ليفربول في الآنفيلد غدا الأربعاء فريق واتفورد في المرحلة 28 من الدوري، في حين يحل وست هام يونايتد ضيفا على مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد.