شركة تدفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب

     

رام الله مكس – أكد مصدر لوكالة رويترز، أن شركة شهيرة لألعاب الفيديو دفعت مبلغ مليون دولار، لمحترف ألعاب فيديو، كي يلعب اللعبة الجديدة التي أنتجتها الشركة لوقت محدود.

وأكد المصدر أن شركة “إي أيه” المختصة بألعاب الفيديو، دفعت مليون دولار، لمحترف ألعاب الفيديو الأميركي تايلر بليفنس المعروف باسم “نينجا”، كي يلعب لعبة “أبيكس ليجيندس” الجديدة التي أصدرتها الشركة.

 ولم يذكر المدة التي طلب من “نينجا” فيها أن يلعب اللعبة ويبثها مباشرة على موقع يوتيوب وتويتش، ولكن المصدر قال أنها “لم تكن مدة طويلة”، وقد تكون لبضعة ساعات فقط.

وتعد فيديوهات البث لمحترفي ألعاب الفيديو من أكثر أنواع الفيديوهات شعبية على يوتيوب، بسبب المتابعة الكبيرة التي تحصل عليها من عشاق ألعاب الفيديو حول العالم.

 وتحصل الفيديوهات التي ينشرها “نينجا” على حسابه بموقع يوتيوب وتويتش على عشرات الملايين من المشاهدات، والتي يظهر فيها وهو يمارس اللعبة ويعلق على أحداثها بنفس الوقت، الأمر الذي جذب الرعاة ومنهم منتجو الألعاب، الذين دفعوا له الملايين للعب ألعابهم الجديدة.

وفي مقابلة مع موقع “سي أن أن”، أكد “نينجا”، البالغ من العمر 27 عاما، أن دخله الشهري من لعب ألعاب الفيديو وصل إلى نصف مليون دولار.