اصابة بالرصاص بخانيونس مع انطلاق فعاليات الارباك

     

رام الله مكس –  أصيب مواطن برصاص الاحتلال  مساء اليوم الاثنين مع بدء فعاليات الارباك الليلي قرب مخيم العودة بخانيونس جنوب قطاع غزة.واكد مصدر طبي اصابة شاب برصاصة في القدم نقل على اثرها الى مشفى ناصر لتلقي العلاج ووصفت جراحه بالمتوسطة.ووصل مئات الشبان للمشاركة في فعاليات الارباك الليلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.وأشعل الشبان اطارات السيارات كما سمع دوي انفجارات ناجمة عن عبوات صوتية في اكثر من منطقة من قطاع غزة.

وقال محمد هنية مقرر اللجنة الشبابية بالهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر: “فعاليات الإرباك عادت إلى الميدان، بعد توقفها مؤقتاً”، مؤكداً أنها تشمل في كل مخيمات العودة شرقي القطاع.

ووجه هنية دعوته إلى الشباب الثائر للمشاركة في الفعاليات الثورية السلمية، قائلاً: “رسالتنا للاحتلال الإسرائيلي بأن مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار مستمرة حتى تحقيق أهدافها”.وتجددت فعاليات “الإرباك” في 10 فبراير الماضي بعد توقفها في نوفمبر الماضي إثر تفاهمات توصلت إليها وساطات مصرية وقطرية وأممية؛ يخفّف الاحتلال بموجبها حصاره على القطاع المتواصل منذ أكثر من 13 سنةً؛ من خلال توسيع مساحة الصيد، والسماح بإدخال المساعدات المالية القطرية إلى غزة، وغيرها، ولكنها جمدت الأسبوع الماضي إثر تجدد المباحثات بهذا الشأن.

وتشمل فعاليات “الإرباك الليلي” إشعال الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغانٍ ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج.