الجهاد : اليوم وغدا سيفرج عن معتقلي الحراك

     

رام الله مكس – أكدت حركة الجهاد الاسلامي، أنها على مدار الأيام الماضية، أجرت اتصالات من اجل اطلاق سراح جيمع المعتقلين على خلفية الاحداث التي شهدها قطاع غزة خلال الأيام الماضية، على خلفية الاحتجاج على الأسعار والضرائب.

وقال داوود شهاب الناطق الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي: “إن هناك اتصالات مستمرة مع حركة حماس بهدف إخلاء سبيل جميع المعتقلين على خلفية الاحداث السابقة” في اشارة الى أحداث حراك “بدنا نعيش.وأوضح شهاب، أنه خلال هذا اليوم وغدا سيتم الافراج عن جميع المعتقلين.واكد شهاب، وجود تجاوب وتفهم كبيرين لدى حركة حماس اتجاه هذه المسائل، مشددا أن هذا الامر كان واضحا في بيان حماس الذي وصفه بالمهم ويعبر عن تجاوبها مع الجهود التي تبذل.ولفت شهاب الى أن بيان حماس حول الأحداث يمكن أن يبنى عليه في كثير من الامور وهذا يؤكد أنها تبدي ليونة كبيرة.

وعلمنا من مصادر مطلعة، ان حركة الجهاد الاسلامي تواصل جهودها واتصالاتها لتخفيف الاحتقان الداخلي، بسبب الاحداث الاخيرة حيث تم اطلاق عدد كبير من المعتقلين، وسيكون لدى الحركة لقاء اخر مع حركة حماس اليوم بهدف الافراج عن جميع المعتقلين.وكانت حركة حماس أصدرت بيانا يوم أمس اعتذرت في عن اي ضرر مادي ومعنوي أصاب ابناء الشعب الفلسطيني وطالبت الاجهزة الامنية باعادة الحقوق المعنوية والمادية لاي طرف وقع ظلم عليه.وشهدت مناطق متفرقة من قطاع غزة احتجاجات سلمية ضد الغلاء ضمن حراك “بدنا نعيش” أحدثت حالة من المناوشات بين المتظارهين ورجال الامن حيث قامت الاجهزة الامنية باعتقال عدد من المدنيين.

: “إن هناك اتصالات مستمرة مع حركة حماس بهدف إخلاء سبيل جميع المعتقلين على خلفية الاحداث السابقة” في اشارة الى أحداث حراك “بدنا نعيش.وأوضح شهاب، أنه خلال هذا اليوم وغدا سيتم الافراج عن جميع المعتقلين.

واكد شهاب، وجود تجاوب وتفهم كبيرين لدى حركة حماس اتجاه هذه المسائل، مشددا أن هذا الامر كان واضحا في بيان حماس الذي وصفه بالمهم ويعبر عن تجاوبها مع الجهود التي تبذل.ولفت شهاب الى أن بيان حماس حول الأحداث يمكن أن يبنى عليه في كثير من الامور وهذا يؤكد أنها تبدي ليونة كبيرة.وعلمنا من مصادر مطلعة، ان حركة الجهاد الاسلامي تواصل جهودها واتصالاتها لتخفيف الاحتقان الداخلي، بسبب الاحداث الاخيرة حيث تم اطلاق عدد كبير من المعتقلين، وسيكون لدى الحركة لقاء اخر مع حركة حماس اليوم بهدف الافراج عن جميع المعتقلين.

وكانت حركة حماس أصدرت بيانا يوم أمس اعتذرت في عن اي ضرر مادي ومعنوي أصاب ابناء الشعب الفلسطيني وطالبت الاجهزة الامنية باعادة الحقوق المعنوية والمادية لاي طرف وقع ظلم عليه.وشهدت مناطق متفرقة من قطاع غزة احتجاجات سلمية ضد الغلاء ضمن حراك “بدنا نعيش” أحدثت حالة من المناوشات بين المتظارهين ورجال الامن حيث قامت الاجهزة الامنية باعتقال عدد من المدنيين.