طعن جندي أثناء عملية قمع في سجن النقب وإصابة عدد من الأسرى

     

رام الله – رام الله مكس- أصيب عدد من الأسرى، وضابطين إسرائيليين، مساء الأحد، بعد اقتحام قوات القمع الإسرائيلية لقسم 3 بسجن النقب الصحراوي.
وأوضح مكتب إعلام الأسرى أنه خلال اقتحام قوات القمع الإسرائيلية بالسجون للقسم، قام عدد من الأسرى بطعن ضابطين من إدارة السجون.
ويأتي تصاعد الوضع في سجن النقب جراء مواصلة سياسة نقل الأسرى وقمعهم.
وأشار المكتب إلى أن إدارة السجون استدعت مزيداً من وحدات القمع المدججين بالسلاح.

نادي الأسير: أوضاع خطيرة يشهدها الأسرى في معتقل “النقب” عقب اقتحام قوات القمع قسم (4)

قال نادي الأسير الفلسطيني إن أوضاعاً خطيرة يشهدها الأسرى منذ ساعات في معتقل “النقب الصحراوي” وتحديداً في قسم (4) حيث يشهد المواجهة الأشد والتي تتجه نحو التصعيد، وذلك عقب قيام قوات القمع باقتحام قسمي (4) و(5).
ووفقاً لما وصل من معلومات أولية تفيد أن قوات القمع استخدمت خلال الاقتحام قنابل الصوت والغاز والرصاص، حيث واجه الأسرى قوات القمع بطعن اثنين من السجانين.
يُشار إلى أن معتقل “النقب الصحراوي” يشهد مواجهة كبيرة بين الأسرى والإدارة منذ قرابة الشهر عقب قيامها بنصب أجهزة تشويش في محيط مجموعة من الأقسام، علماً أن عدد الأسرى في النقب قرابة 1300 أسير.
هذا وحذر نادي الأسير من خطورة ما يجري محملاً إدارة معتقلات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة الاعتداء على الأسرى.