فيديو| هل شيرين عبد الوهاب اعتزلت الغناء نهائيًّا؟

         

رام الله-رام الله مكس: أبدى محمد عبدالوهاب، شقيق المطربة شيرين عبدالوهاب ومدير أعمالها، استياءه من الأنباء التي تمّ تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن اعتزال شيرين الغناء بشكل نهائي، وإبلاغها القرار لنقيب المهن الموسيقية هاني شاكر عقب إصراره على مثولها أمام جهة التحقيق يوم 10 إبريل الجاري.

عبد الوهاب أكد أنّ الخبر “غير صحيح”، ورفض اعتباره دعابة من دعابات “أول إبريل”، مؤكدًا أنّ تناول الخبر في هذا التوقيت سخيف وبه الكثير من التزييف، لافتًا إلى أنّ شقيقته شيرين لم تدلِ بأية تصريحات لأيّ وسيلة إعلام داخل مصر أو خارجها، وقررت التزام الصمت لحين المثول أمام جلسة التحقيق بنقابة الموسيقيين في مصر، المقرر عقدها يوم 10 إبريل الجاري بحضور مستشار من مجلس الدولة.

 يُذكر أنّ نقابة الموسيقيين أعلنت تأجيل التحقيق مع شيرين عبدالوهاب لجلسة 10 أبريل، لحين حضورها إلى مقر النقابة والتحقيق معها شخصيًّا، في اتهامها بالإساءة لمصر خلال حفل غنائي بإحدى الدول العربية.

ورفضت لجنة التحقيق الاعتداد بحضور محامي شيرين عبد الوهاب د.حسام لطفي، وكيلًا عنها في جلسة التحقيق الأولى، التي عُقدت يوم 27 مارس الماضي، مؤكدة ضرورة سماع أقوالها في الاتهامات المنسوبة إليها.

 وفي الوقت نفسه تقدّم محامي شيرين عبد الوهاب بقائمة طلبات، أهمّها تشكيل لجنة فنية لفحص الفيديو، وبيان مدى تعرّضه لعملية مونتاج، وضرورة حضور مقدّم الشكوى بحقها المحامي سمير صبري التحقيقات بنفسه وسماع أقواله.

يُذكر أنّ نقابة المهن الموسيقية المصرية، أصدرت قرارًا عاجلًا بإيقاف المطربة شيرين عبد الوهاب عن الغناء، وإحالتها إلى تحقيق عاجل كان من المقرر عقده يوم الأربعاء الموافق27 مارس الجاري.

وجاء القرار الصادر بتوقيع نقيب الموسيقيين المطرب هاني شاكر، على خلفية البلاغ المقدم من المحامي د.سمير صبري للنائب العام المصري، ضد المطربة شيرين عبد الوهاب، مؤكدًا في بلاغه، ارتكابها جرائم التطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة، واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة للتدخل في الشأن المصري.

 وأضاف صبري في بلاغه: أنه في الوقت الذي تعمل فيه أجهزة الدولة جميعها على إعادة مصر لدورها الحضاري العالمي، وتنظيمها للمهرجانات والمؤتمرات العالمية لتشجيع الاستثمارات، وتنمية الاقتصاد عن طريق الدعاية لمصر في كل المحافل الدولية، ومن المعروف أنّ للفن دورًا فعالًا، حيث يعدّ الفنان سفيرًا لبلده ووطنه بالخارج، ولكن وللأسف ضربت المبلّغ ضدها المدعوة شيرين عبد الوهاب، بكل هذه القيم والاعتبارات عرض الحائط وبأسلوب متدنٍّ.

أضاف: “أثناء إحيائها لحفل غنائي في البحرين، أساءت المبلّغ ضدها لمصر عندما صرحت أثناء ذلك الحفل بالآتي: أيوه كده أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر اللي يتكلم بيتسجن.

وتابع مؤكدًا في بلاغه، أنّ المدعوّة شيرين عبد الوهاب بتصريحها سالف الذكر، قد أساءت لبلدها إساءة بالغة عالميًّا وعربيًّا، بخلاف الاستقواء واستدعاء الخارج للتدخل في الشأن المصري بصفة عامة، واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد مصر، وإعطائها مادة للتحدث فيها ونشرها بغية الإساءة للدولة المصرية، بالإضافة إلى نشرها لأخبار كاذبة.