وفاة 30 رضيعاً بسبب كرسي أطفال من علامة شهيرة

         

رام الله مكس ــ وكالات – أعلنت مجموعة “ماتيل” الأميركية عن استرجاعها 4.7 مليون كرسي أطفال من ماركة “فيشر برايس” من أنحاء العالم بعد تحذير من السلطات الأميركية إثر وفاة 30 رضيعا خلال 10 سنوات.

وأكدت “فيشر برايس” أن منتجها آمن، لكنها قررت “طوعا استرجاع كل نماذج كرسي “روك أن بلاي سليبر” بسبب الحالات المبلغ عنها لوفيات أطفال أثناء التأرجح من أن يكونوا مربوطين”، وفق ما كتبت الشركة عبر “تويتر”، لافتةً إلى أن هذا الاسترجاع حصل “بالشراكة” مع هيئة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأميركية.

وفي 5 نيسان/أبريل، أصدرت الهيئة الأميركية تحذيراً بشأن هذا المنتج بعد وفاة 10 أطفال منذ العام 2015 “بعد انقلابهم منها دون أن يكونوا مربوطين” بأحزمة الأمان.

ودعت الهيئة بالاتفاق مع “فيشر برايس” المستهلكين إلى التوقف عن وضع الأطفال الذين تفوق أعمارهم الثلاثة أشهر في هذا الكرسي.

والجمعة، أعلنت الشركة المصنعة عن سحب هذا المنتج من الأسواق بعدما كشفت الهيئة عن وفاة “أكثر من 30 طفلاً” منذ بدء تسويق هذا النموذج في العام 2009، وطلبت من الأهالي التوقف “عن استعماله فوراً”.

وقالت “ماتيل”، الشركة الأم لـ”فيشر برايس” في بيان الجمعة: “نؤكد أن منتجاتنا آمنة ولكن بسبب الحوادث المبلغ عنها في حالات استخدم فيها المنتج دون اتباع التحذيرات وتعليمات السلامة، قررنا أن نسحب بشكل طوعي الكراسي من الأسواق”