نيوزيلندا تسحب السلاح من شرطتها

     

رام الله مكس ــ أوقفت السلطات النيوزيلندية تسليح عناصر الشرطة عقب خفض الأجهزة المعنية خطر التهديد الإرهابي بعد شهر على مجزرة مسجدي كرايست تشيرش.

وقال مفوض الشرطة مايك بوش إنه مع خفض مستوى التهديد الأمني، وإعادة الشرطة النظر في مسألة تسليح عناصرها، سيتم اتخاذ قرار التسليح على أساس كل حالة على حدة.

وأضاف: “لم تكن هناك أي نية في أن يتواصل الحمل الروتيني للسلاح إلى ما لا نهاية.. بشكل عام هذا يعني أن عناصر الشرطة سيعودون إلى إجراءاتنا العادية في ما يتعلق بحمل السلاح”.

ويعني تخفيض مستوى التهديد من مرتفع إلى متوسط، أن السلطات تعتبر أن احتمال وقوع هجوم آخر أو عمل إجرامي عنيف لا يزال “ممكنا” وليس “مرجحا بدرجة كبيرة”.

وجاء القرار بعد “مشاورات مهمة” مع مسؤولي المساجد والمراكز الإسلامية حول الوضع الأمني السائد.

وعناصر الشرطة النيوزيلندية معروفون تاريخيا بأنهم لا يحملون السلاح، والكثيرون أصيبوا بالدهشة لرؤيتهم مدججين بالسلاح بعد جريمة المسجدين.