ما سبب شعورنا بالسعادة عند تناول رقائق الشيبس

         

رام الله مكس ــ يشعر الجميع بإحساس بالاستمتاع والسعادة بشكل كبير، بعد تناول رقائق البطاطس “الشيبسي”، إذ بمجرد أن تفتح “كيس الشيبسي” لا تستطيع أن تتوقف عن التناول حتى بعد إفراغه بالكامل، حتى ولو لم تكن تشعر بالجوع.

كشف مجموعة من الباحثين الألمان أن تناول الأطعمة المملحة مثل “الشيبسي” يفرز هرمون السعادة، وهو سبب تعلقنا واستمتاعنا برقائق البطاطس، وأكدوا أن مكونات رقائق البطاطس، تتسبب في جعل الإنسان يتجه إلى إدمانها، وفق ما نشره موقع “دويتشه فيله”.

وأرجع الباحثون ذلك إلى كمية النشويات والدهون التي تحتوي عليها رقائق “الشيبسي”، والتي تعتبر مادة غذائية مغرية كما أن وجود 50% كربوهيدرات و35% من الدهون هو السبب الرئيسي بتسميتها وصفة شهية حسب وصف العلماء، ما جعل الكثيرون يعشقونها كما هو الحال في الشكولاته أيضاً.

وحسب التجارب التي أجريت على أدمغة الفئران، وجد العلماء أن الفئران تتناول كمية “الشيبسي” أسرع بكثير من أي كمية أخرى من الأطعمة.

ولا يتوقف الأمر عند ذلك فقط، إذ أن الدماغ مع مرور الوقت تعتبر كمية الرقائق البطاطس، مكافأة لها، بمجرد تناولها يعمل الدماغ على زيادة مؤشر السمنة، وبالتالي تنشيط مركز المكافأة في الدماغ.

وأكد الباحثون الألمان أنه بمجرد البدء بتناول رقائق الشبسي فإن دماغ الإنسان تفرز مادة “الدوبامين”، والتي لها دور فعال في نشر الشعور بالسعادة والاستمتاع، والذي يخلق فيما بعد نوعاً من أنواع الإدمان على هذا النوع من الطعام.