6 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضاً لـ’الإداري’

     

رام الله مكس ــ قال نادي الأسير الفلسطيني إن ستة أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير حسام الرزة (61 عاماً) من محافظة نابلس والذي يواصل إضرابه عن الطعام منذ (42) يوماً؛ ووفقاً لعائلته فإن إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسير الرزة إلى أحد المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال جرّاء تدهور جديد طرأ على وضعه الصحي، علماً أنه إدارة معتقلات الاحتلال نقلته قبل عدة أيام إلى عزل معتقل “نيتسان الرملة”.  

كما ويواصل الأسير محمد الهيموني ( 35 عاماً) من محافظة الخليل إضرابه عن الطعام منذ (33) يوماً، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلته في تاريخ 25 شباط/ فبراير 2019، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداري لمدة أربعة شهور، وهو أسير سابق قضى سنوات في معتقلات الاحتلال وأب لأربعة أطفال، علماً أنه شقيق الشهيد عمر الهيموني.

أما الأسير محمد طبنجه (38 عاماً) من محافظة نابلس يواصل إضرابه عن الطعام منذ الخامس والعشرين من آذار/ مارس 2019، علماً أنه معتقل منذ 28 حزيران/ يونيو 2018، وهو متزوج وأب لطفلين، ومن المنتظر أن تُعقد له جلسة محكمة خلال الأيام القادمة.

ومن محافظة الخليل يواصل الأسيران حسن العويوي، وعوده الحروب إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ تاريخ الثاني من نيسان/ أبريل 2019، يُشار إلى أن الأسير عوده (32 عاماً) وهو من مدينة دورا ومعتقل منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018 وهو أب لعشرة أطفال، أما الأسير العويوي (35 عاماً) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقاً سنوات في معتقلات الاحتلال.

والتحق بالإضراب الأسير محمد مطير (24 عاماً) من مخيم قلنديا وذلك منذ تسعة أيام رفضاً لاعتقاله الإداري، علماً أنه معتقل منذ الثاني عشر من كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أسير سابق قضى أكثر من ثلاث سنوات في معتقلات الاحتلال، ويقبع اليوم في معتقل “عوفر”.

وهذا وأشار نادي الأسير إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال تنتهج سياسات انتقامية بحق الأسرى المضربين، أبرزها عمليات النقل المتكررة، وحرمانهم من زيارة العائلة، وكذلك عرقلة زيارات المحامين لهم، عدا عن الإجراءات التنكيلية التي ينفذها السّجانون بحقهم.