ما مصير المرضى المتابعين بالمشافي الإسرائيلية بعد وقف التحويلات؟

     

رام الله مكس ــ بعد قرار وقف التحويلات الطبية إلى المشافي الإسرائيلية، رداً على اقتطاع إسرائيل لجزء من أموال عائدات الضرائب الفلسطينية “المقاصة”، الأمر الذي أدخل الحكومة في أزمة مالية عميقة، يتساءل المواطنون عن مصير المرضى المتابعين بالمشافي الإسرائيلية بعد القرار.

وفي هذا الصدد أوضحت وزيرة الصحة د.مي كيلة في مؤتمر صحفي حول الخطة الخدماتية للوزارات بأن المرضى الذين بدأوا بالعلاج في المشافي الإسرائيلية وخضعوا لعمليات تحتاج لمراجعة سيتم توفير ذهابهم للمشافي الإسرائيلية على أن لا تكون مرحلة العلاج بمدة زمينة طويلة، فيما سيتم تحويل بقية المرضى الذين يحتاجون لتحويلات طبية إما للأردن أو مصر.

وقالت:” المتابعات السابقة في المستشفيات الاسرائيلية لعدد من المرضى ستقوم وزارة الصحة بتوفيرها وفق ما يلزم، وبما لا يثقل على المواطنين المرضى وبشكل مدروس.”

وتابعت:” نسبة الإشغال بالمشافي الحكومية الفلسطينية عالية جداً، وهناك نقص في عدد الأسرّة بالمستشفيات الحكومية، وسنقدم كل ما يمكن للمرضى”.

وأضافت:” نقوم بشراء الخدمة من القطاع الخاص والعام فيما يتعلق بالتحويلات الطبية، أما بخصوص الحالات الغير متوفرة في المشافي الفلسطينية سيتم تحويلها إلى الأردن ومصر”.