أسرار “الهيبة” تُكشف: “جبل” يخسر الزعامة و”شاهين” بغيبوبة

         

رام الله مكس ــ ينتظر جمهور مسلسل “الهيبة” جزءه الثالث في شهر رمضان الحالي، بعنوان “الحصاد” والذي يحمل الكثير من الأحداث المشوّقة والمتغيرات الدرامية، قياساً على الجزءين الأول والثاني.

من حيث الجغرافيا الدرامية، ينتقل مركز الأحداث من قرية “الهيبة” إلى المدينة، حيث يُحاصر “جبل” (تيم حسن) في إحدى بؤرها، لا سيما أنه اضطر للإقامة بعيداً من ضيعته وعرينه، من أجل متابعة علاج شقيقه “صخر” (أويس مخللاتي) من العمى، وأيضاً علاج ابن عمّه “شاهين” (عبدو شاهين) الراقد في غيبوبة إثر تلقيه طلقاً نارياً في منزل “شيخ الجبل”، في الجزء الأول من العمل، علماً أن بقاءه على قيد الحياة، يظل سراً يخبّئه “جبل” عن باقي أفراد الأسرة. وهذا الأمر هو الكذبة التي يقول عنها “جبل” في الإعلان الترويجي للعمل، إنه لن يعود الى “الهيبة” إلّا بعد أن يجد لها حلاً