شريحة خبز باللبنة إفطار الأسرى داخل معتقل عصيون الإحتلالي أول أيام رمضان

         

رام الله -رام الله مكس: قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن الأسرى القابعين في مركز توقيف عصيون، يعيشون أوضاعا مأساوية مع دخول شهر رمضان المبارك.
وأضافت الهيئة في بيان صحفي، أن إدارة عصيون تعمدت خلال أول أيام الشهر الفضيل، تقديم (شرائح الخبز باللبنة) للمعتقلين كإفطار رمضاني، وأخرت تقديم تلك الوجبات حتى الساعة الحادية عشرة ليلا.
ولفتت الى أن الأسرى في عصيون يعانون منذ أيام من فيضان المياه العادمة القذرة داخل الحمامات وانتشار الروائح الكريهة، كما تجبر ادارة المعتقل الأسرى على تنظيفها كنوع من العقاب والتنكيل.
وبينت الهيئة أن سلطات الاحتلال لا تراعي خصوصية وحرمة شهر رمضان المبارك، وتتعمد التنغيص على الأسرى، جراء إجراءاتها القمعية والعنجهية بحقهم.