نادين نجيم: نادمة لأنني لم أتخصص طبيبة تجميل وكثيرون أخطأوا بحقي

         

رام الله مكس ــ قبيل عرض مسلسلها الرمضاني الجديد “خمسة ونص” تحدثت نادين نجيم عن بعض تفاصيله، وعن علاقتها بشريكيها فيه قصي الخولي و معتصم النهار، وعن الحملات التي تشنّ عليها عبر “السوشيال ميديا”، وعن مواضيع فنية وشخصية مختلفة ضمن برنامج منا وجر مع الاعلامي بيار رباط.

عن مسلسل “خمسة ونص” أكدت نادين أن الدور جديد ومختلف ولا علاقة له بـ “شيللو” أو “لو” كما ظن البعض، وهو دور طبيبة أمراض سرطانية تملك مستشفى وتتعرض للكثير من المشاكل، ثم تتعرف على شخص وتتزوجه ولكنه يسبب لها صدمة، فتعيش صراعاً داخل بيتها، ثم تتورط بعلاقة حب جديدة.

وعما إذا كانت الكيمياء أكبر بينها وبين قصي أو معتصم، أوضحت “الممثل يعتاد مع الوقت كيف يفصل ويعمل على نجاح المشهد، مهما كان السبب أو الظرف، لذلك لا يمكنني أن أقول أن  الكيمياء بين أحد هذين الممثلين أكبر من الآخر، بل نحن الثلاثة  قمنا بعمل جيد”.

كما أكدت أن الممثل يتأثر بالشخصية التي يلعبها ويحملها معه إلى البيت، ولكن الفصل ضروري وأن كان في ذلك  صعوبة، وأشارت إلى أنها ليست قاسية ولكنها تضطر أحياناً لتبّني موقف معين في بعض الظروف.

وأوضحت أنها لا تندم على أي مسلسل شاركت فيه، لأن كل أعمالها أضافت إلى مسيرتها الفنية، كما أشارت إلى أنها ليست مهووسة بالأدوية، ولكنها عندما تدخل الصيدلية تشتري الفيتامينات وكريمات للوجه،  كذلك أكدت أنها تهوى شراء النظارات من المطار، وتملك 80 نظارة، وأنها تحب رائحة البنزين كثيراً.

عن حلم أبكاها إوضحت أنها حلمت بان سيارة صدمت إبنها وظلت تبكي كل النهار، مشيرة إلى أنها عاطفية جداً.

وإتصل المنتج صادق الصباح وأكد أن نادين نجيم هي نجمة رمضان ونجمة شركة الصباح، بينما أكدت نادين أنها تتعامل مع الشركة منذ ست سنوات، وأن صادق الصباح قال لها أن بينهما زواج ماروني ( للتأكيد على أنهما مستمران معاً)، ثم طلبت منه أن يصفها بثلاثة كلمات، فأجاب بأنها تتميز بالجمال الراقي والحماس المستمر والعاطفة الكبيرة، مضيفاً أنها فتاة خاصة جداً بكافة المعايير ولها مكانة خاصة على المستويين المهني والعائلي، وأنها أيقونة الشركة، وأنه يتم البحث بشكل دؤوب عن أعمال تضيء فيها نادين أكثر، موضحاً أن  لديه أسطبل من الأحصنة الرابحة في رمضان المقبل.

نادين أكدت أن “خمسة ونص” سوف يترك بصمة كبيرة، وأنها لم تشاهد فيلم “بادي غارد” لكي تعرف ماذا كان هناك تشابه بينه وبين مسلسلها، وأنها عندما تنتهي من مسلسل تخطط لأن يكون المسلسل الذي يليه أفضل منه، وأن أكثر ما تحرص عليه هو التنويع بالأدوار.

نادين أشارت إلى أن أول ممثل مشهور أعجبت به كان براد بيت، وأنها تركز على عرض كتفيّ قصي خولي عند النظر إليه، ولكنها لا تتذكر أول قبلة في حياتها، وأن عيون معتصم النهار هما أجمل ما في وجهه، وأن  الادوية والماء وكريم الشفتين دائماً إلى جانب سريرها، وأنها بالإضافة إلى وجهها، تنظر في المرآة إلى عضلاتها، وأنها تتحدث وتتصور مع ليوناردو دي كابريو في حال إلتقت به.

كذلك أكدت بأنها تتعرّض لحملات ممنهجة على “تويتر” عند التحضير لأي مشروع أو عمل جديد، من حسابات وهمية، وأنها عندما تتعرض للتنمر من شخصية معروفة لا ترد بل تفضل أن تتصل وتتكلم معه مباشرة، أما إذا كان صحافياً فإنها تضعه على القائمة السوداء إلى أن يبادر ويصحح موقفه، كما أشارت إلى أنها ليست محاربة على “السوشيال ميديا” بدليل أن لديها 7.2 مليون متابع ومعظم التعليقات تكون إيجابية.

كما تحدثت عن تجربتها مع الراحل راغد قيس وأكدت أنه كان قاسياً معها ولكنها لم تصدر  منها أي ردة فعل طيلة 3 سنوات، إلى أن أرسل لها باقة من الورد عندما كنت في المستشفى، كما أنه قدم لها العزاء بوفاة والدها، لذلك تعاملت معه بشكل إيجابي ولم تعاتبه، ولكنها طلبت منه أن يكون أكثر لطفاً في إنتقاداته.

نادين أكدت أنها تحترم  كل النجوم السوريين، ولكنها كلبنانية تتمسك بالنجوم اللبنانيين، وقالت أن هناك العديد من الأشخاص من بينهم ممثلين وممثلات وصحافيين أخطأوا في حقها ولكنها يمكن أن تسامحهم إذا إعتذروا منها، وأن غلطة عمرها أنها لم تتخصص كطبيبة تجميل، وأنها يمكن أن تجري عملية تجميل لأنفها.