استشهاد طفلين فلسطينيين بانفجار لغم بريف دمشق

     

دمشق- رام الله مكس: استشهد طفلان فلسطينيان، من اللاجئين، وأصيب آخرين، جراء انفجار لغم أرضي في منطقة البحدلية بريف دمشق.
وذكرت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا، نقلًا عن فريق الرصد والتوثيق، أن الشهيدان هما: عمر محمد أسعد (10سنوات) ومحمد سمير حمامدة (9 أعوام) من أبناء مخيم السيدة زينب، استشهدا جراء انفجار لغم في العاشر من آيار الحالي.

كما وثّق الفريق، قضاء (241) طفلاً فلسطينياً بسبب الحرب في سورية، مشيرًا إلى استمرار اعتقال اللاجئ الفلسطيني الطبيب “علاء الدين يوسف” للسنة السابعة على التوالي، حيث تم اعتقاله من حاجز أول مخيم اليرموك بتاريخ 25/12/2012، وهو طبيب جراحة عصبية في مخيم اليرموك.
وتعرضت الطواقم والمؤسسات الطبية في مخيم اليرموك، لانتهاكات جسيمة، أبرزها قصف المشافي واستهداف سيارات الإسعاف تارة، وباعتقال وقتل الكوادر الطبية تارة اخرى، وراح ضحيتها العشرات من مسعفين وممرضين واختصاصيين، وفقًا لمجموعة العمل.