في عملية نوعية ومميزة .. خياطة يد مريض ببطنه لإنقاذها من البتر!!!

     

رام الله مكس ــ افاد المدير التنفيذي لمجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي ان قسم جراحة العظام و نتيجة مجهود جماعي كبير من الأطباء في القسم تمكنوا من انقاذ يد مواطن فلسطيني من محافظة القدس من البتر.
حيث حضر المريض البالغ من العمر 46 سنة إلى طوارئ مجمع فلسطين الطبي اثر تعرضه لحادث عمل شديد ودخول يده بماكنة عجانة ادت لحدوث اصابات بليغة باليد وتهتك الانسجة والعضلات والجلد .

و قد قام د. محمود شيحة رئيس قسم جراحة العظام بعمل عملية جراحية طارئة له لإستعادة التروية الدموية لليد.
و من ثم تم وضع خطة علاج تمثلت بعمل عدة عمليات جراحية انتهت بعملية نوعية تجرى لأول مرة في مجمع فلسطين الطبي لترميم و تعويض الجلد المتهتك قام بإجراءها أخصائي جراحة اليد و الأعصاب الطرفية د. عبد الرحمن مريدي.

حيث تم تركيب سديله من جلد البطن لتعويض النقص الشديد بجلد الساعد
واستمرت يد المريض مشبوكة في بطنه لمدة ثلاثة اسابيع قبل ان يتم الفصل و من ثم خضوع المريض للعلاج الطبيعي و عمليات جراحية ترميمة للاوتار فيما بعد.
وافاد د. عبد الرحمن المريدي الذي اشرف على علاج المريض انه كان لابد من تغطية عضلات و اوتار و أعصاب و شرايين المريض المكشوفة لانقاذ يد المريض من البتر.

حيث ان بقاءها دون جلد يغطيها _ خاصة ان المريض يعاني من مرض السكري – كان سيؤدي إلى التهاب شديد و غرغينا.

و ان الفريق الطبي الذي عالج المريض سعيد بتمكنه من إنقاذ يد المريض وتمكينة من استعاد الحركة في يده و العودة إلى عمله وممارسة حياته الطبيعية.
و اعرب د. البيتاوي عن شكره للطواقم الطبية بالمجمع على هذا الانجاز المتميز و انه واستكمالا لتعليمات معالي وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة بضرورة تحسين جودة ونوعية الخدمات الصحية بهدف توطينها فلسطينيا فان المجمع يسعى دائما لتوفير أحدث و أفضل الخدمات الطبية للمواطن الفلسطيني و أن تأسيس وحدة جراحة اليد و الأعصاب الطرفية في مجمع فلسطين الطبي تعد أكبر مثال على ذالك.