فيسبوك” يعطل مئات الحسابات الفلسطينية

         

رام الله -رام الله مكس: استنكر التجمع الإعلامي الفلسطيني الهجمة الشرسة وغير المبررة التي أقدمت عليها إدارة فيسبوك في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني، والتي جاءت آخر فصولها بإغلاق مئات الحسابات الفاعلة لناشطين فلسطينيين على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.
واعتبر التجمع في بيان وصلت نسخة عنه “رام الله مكس” الخميس، أن مثل هذه الإجراءات منافية لكل المواثيق والمعاهدات الدولية التي تنص على احترام حرية الرأي والتعبير، وفيها رضوخ لمطالب الاحتلال الإسرائيلي الذي عجز عن إخماد وتغييب الصوت الفلسطيني بالرغم من حملات الاستهداف والملاحقة المتواصلة للصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية والتي تصاعدت خلال الأشهر الاخيرة .
وأكد أن إجراءات إدارة “فيسبوك” الأخيرة، تعتبر تنكرا للقيم والمبادئ والشروط التي ألزمت بها تلك الإدارة نفسها والتي تقضي بإيجاد مساحات افتراضية واسعة ومزعومة لحرية الرأي والتعبير لكافة مستخدمي “فيسبوك”.
وطالب التجمع إدارة “فيسبوك” بالتراجع فورا عن كل الإجراءات الأخيرة التي قامت بها بحق المؤسسات الإعلامية والشخصيات الإعلامية الفلسطينية، وندعوها إلى احترام مبادئها التي تزعم أنها قامت من أجلها والمتمثلة في الحق في النشر وحرية التعبير.
ودعا كافة الجهات المعنية بالعمل الصحفي محلياً ورسميا ودوليا، إلى التدخل العاجل لوقف المجزرة التي يتعرض لها الإعلام الفلسطيني من قبل أعداء الحق والإنسانية.