مطالبات بمقاطعة أولمبياد الفيزياء في إسرائيل

         

رام الله مكس ــ طالب علماء دوليون، بينهم بروفيسور إسرائيلي، بمقاطعة أولومبياد الفيزياء الدولي المقرر عقده في إسرائيل الشهر القادم. 

ويجمع الأولومبياد طلبة الفيزياء من 80 دولة حول العالم، ويجري مسابقات علمية بينهم.

وقالت صحيفة إسرائيل هيوم، اليوم الإثنين، إن أحد بروفيسورات الجامعة العبرية، يدعى إيمانويل فرجون، هو من بين علماء الفيزياء الذين طالبوا بمقاطعة الأولومبياد الدولي.

ووقع فرجون العريضة الخاصة بحركة مقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها وسحب الاستثمارات منها BDS، إضافة إلى 19 عالمًا وأكاديميًا آخرين وصفوا إسرائيل بأنها دولة أبارتهايد، وطالبوا الطلبة الدوليين والمنظمين بمقاطعة الحدث.

وقال البيان: “نطالب كل الطلبة والمشرفين حول العالم بعدم المشاركة في النسخة القادمة من الأولومبياد المقرر عقدها في إسرائيل… طالما استمرت في احتلالها العسكري وسياساتها الأبارتهايدية المخالفة للقوانين الدولية”.

ويدعم البروفيسور الإسرائيلي فرجون حركة المقاطعة منذ عام 2006، وفي إحدى المرات طالب بمقاطعة الجامعة العبرية التي يعمل بها.

وقال المدير التنفيذي لحركة إم ترتسو إن خطوة فرجون مؤشر على أن “الجامعة العبرية تعاني من أزمة أخلاقية”، مضيفًا أن “من العار على الجامعة العبرية، التي من المفترض أن تكون منارة للعلم، أن تكون حاضنة سياسية للأساتذة المناهضين للصهيونية، والذين كرسوا حياتهم لمهاجمة إسرائيل”.