لماذا تأخر صلاح عن معسكر مصر؟ وما حقيقة ‘طلب الشارة’؟

         

رام الله مكس ــ لا يزال الجهاز الفني للمنتخب المصري ينتظر انضمام النجم محمد صلاح إلى معسكر الفريق، المقام حاليا في برج العرب بالإسكندرية، استعدادا لكأس أمم أفريقيا المقرر انطلاقها بعد أيام قليلة.

وقال موقع “المصري اليوم” إن صلاح أرجأ موعد التحاقه بالمنتخب، بعدما كان محددا له يوم 8 يونيو، بسبب رغبته في الحصول على أكبر قدر من الراحة بعد موسم شاق خاضه مع فريقه ليفربول الإنجليزي.

واتفق “مو” مع خافيير أغيري، المدير الفني، على تأخير انضمامه للمعسكر بضعة أيام حتى يتمكن من الحصول على إجازته الخاصة التي قضاها في مسقط رأسه في “نجريج” قبل أن تظهره لقطات نشرها على موقع إنستغرام في رحلات استجمام على أحد الشواطئ المصرية، يمارس العوم ويصطاد الأسماك.

وذكر المصدر أن صلاح ينسق مع مدرب المنتخب مسألة موعد انضمامه للمعسكر، مشيرا إلى أن اللاعب سيتواجد في برج العرب خلال الساعات القليلة المقبلة.

وكانت تقارير محلية ربطت تأخر موعد انضمام صلاح بمطالبة اللاعب بحمل شارة القيادة خلال “كان 2019″، إلا أن الصحيفة المصرية نفت هذه التقارير، قائلة إن “السبب الوحيد يعود إلى رغبة اللاعب في الحصول على أكبر قسط من الراحة قبل بداية منافسات البطولة الأفريقية”.

ويحمل المدافع أحمد المحمدي (أستون فيلا) شارة قيادة المنتخب المصري، ويليه لاعب الأهلي وليد سليمان (34 عاما).

من جهة أخرى، من المنتظر أن يعلن الجهاز الفني، اليوم الثلاثاء، قائمة المنتخب النهائية التي ستشارك في كأس أفريقيا، حيث من المقرر أن تتضمن 23 لاعبا فقط بعد استبعاد لاعبين.

وتستضيف ملاعب مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية، خلال الفترة الممتدة ما بين 21 يونيو و19 يوليو.