جنين: بمشاركة وزارة الحكم المحلي الاحتقال بانطلاق عمل لجنة التنظيم والبناء لبلدة برطعه والقرى المحاذيه بها

         

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود: احتفلت بلدات وقرى برطعه وأم الريحان وظهر المالح والرعديه والمنطار الشرقي والغربي وظهر العبد وطوره وعبد الله اليونس جنوب جنين، اليوم الأربعاء ، بانطلاق عمل لجنة التنظيم والبناء لبلدة برطعه والقرى المحاذيه بها.

وذلك في مقر بلدية برطعه، بمشاركة ممثلين عن الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون و برنامج الأمم المتحدة المستوطنات البشرية الهابيتات في فلسطين ورؤساء وأعضاء البلديات والمجالس المحلية المحاذية لجدار الفصل العنصري والممثلين في لجنة التنظيم والبناء وجمع غفير من ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية من كافة ارجاء محافظة جنين .

ورحب الأستاذ جواد قبها ممثلا عن بلدية برطعه بالحضور والذي نقل لهم تحيات رئيس البلدية غسان قبها والذي تعذر حضوره نظرا لمهمة يقوم بها خارجه عن أرادته بالحضور.
واستعرض قبها واقع ومعاناة القرى والبلدات خلف الجدار جراء الحصار ألاحتلالي وأثنى على ذلك الجهد في خروج هذا الانجاز حيز النور والذى ما كان ليكون سوى بتكاتف ودعم الاطراف ذات العلاقه والذين توجه لهم بالشكر والثناء وخاصة وزارة الحكم المحلي والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون و برنامج الأمم المتحدة المستوطنات البشرية الهابيتات في فلسطين .
وفي كلمته نقل مدير عام الحكم المحلي راغب أبو دياك تحيات وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح وكادر الوزارة ومباركتهم هذا الانجاز .
واكد ابو دياك على دعمه المتواصل بكل السبل للهيئات المحلية وخاصة الواقعه خلف الجدار للقيام بدورها وتطويره على أكمل وجه وخاصة في ظل ما تعانيه والمواطنين جراء الاجرائات التعسفية بحقهم .
واشار ابو دياك الى ان القيادة الفلسطينية وبتوجيهات من سيادة الرئيس ابو مازن ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه والوزير الصالح تعمل كل ما بوسعها من أجل تعزيز صمود المواطنين وتمكينهم
بدوره اكد المهندس جهاد ربايعه اهتمام وزير الحكم المحلي المهندس الصالح بتلك القرى والبلدات التي تقع خلف الجدارعلى طريق الحد من معاناتهم واضافة خدمات نوعيه أخرى تسهم في التخفيف عن المواطنين .
واضاف ربايعة أن هذه الخطوة تندرج في إطار تمكين الهيئات المحلية بالاعتماد على نفسها، واضافة خدمات نوعية اخرى لتلك الهيئات لما يسهم في تسهيل مهمة المواطنين بأيسر الطرق على طريق تحقيق احتياجاتهم.

ونقل الدكتور زياد الشقره مدير برنامج الامم المتحدة “المستوطنات البشريه ” الهابيتات في فلسطين تحيات طاقم البرنامج ومباركته لانطلاقة عمل اللجنه والذي عبر عن فخره وسعادته بهذا الانجاز والذي كان لمؤسسته الدور في اخراجه للنور والحيز العملي والذي ابدى استعداده للمساهمة لكل ما من شأنه التخفيف عن الشعب الفلسطيني والمساهمة في بناء مؤسساته على طريق انصافه.
وعبرت ميريه كولبرن مدير التعاون والتنمية في الوكالة السويسرية عن شكرها للمتحدثين والذين عبروا عن شكرهم وثنائهم للوكاله السويسريه لدورها كشريك بهذا الانجاز .
واكدت كولبرن وقوف الشعب السويسرى وحكومته والوكالة السويسريه مع الشعب الفلسطيني والتى عبرت عن سعادتها بانطلاق عمل لجنة التنظيم والبناء للبلدات والقرى الواقعه خلف الجدار والاعضاء باللجنه .
وفي السياق ذاته ثمن المهندس جمال خضر هذا الانجاز الوطني الكبير والذي أكد استعداد دائرة التنظيم والبناء في جنين ممثله بمديرها المهندس سامر خماش وكادرها الوظيفي بالتواصل مع اللجنة من اجل تمكينها من اجل الاعتماد على نفسها والقيام بواجبها على اكمل وجه.
والقت الطفلتين ملاك وزينب حسن قصديتين مؤثرتين عبرن من خلالها عن عشق الارض والعلم والحفاظ على المواطن الفلسطيني الذى عانى الكثير من الاحتلال الاسرائيلي .

يشار إلى أن اعتماد لجان التنظيم والبناء جاء استنادا لقانون تنظيم المدن والقرى والابنية الذي ما زال معمولا به ونافذا في الأراضي الفلسطينية، والذي يمنح لجنة التنظيم والبناء في الهيئات المحلية الحق بإصدار رخص البناء
وشارك في الاحتفال وانطلاق العمل باللجنه كل من رئيس مجلس عبد الله اليونس زياد قبها ورئيس مجلس طوره محمود زيد ورئيس مجلس قروي ظهر المالح محمد خطيب ورئيس مشاريع الرعديه حسني محاجنه ونائب رئيس مجلس ام الريحان سعيد الكيلاني وسعد الدين حيراني واحمد غباريه والمهندس تحسين هرسه والمهندس محمد عمارنه والمهندس محمد قبها وعايد عبد اللطيف وسعيد كيلاني وشادي قبها وزيد وعائد صالح ورفعت قبها وعبد الكريم قبها وابراهيم قبها ومحمد قبها ومجدي زيد وبلال زيد واحمد قبها وجواد قبها ومرعي زيد واسماء علاونه ونداء قبها ورشا قبها ورسميه عمارنه وسماح قبها وزينب قبها .
وفي سياق متصل قام مدير عام الحكم المحلي ابو دياك والمهندس جهاد ربايعه ومفتش الابنيه في مديرية جنين هيثم الاعرج بجوله تفقديه شملت كل من ام الريحان ومحمية العمره وظهر المالح واحياء المنطار الغربي والشرقي حيث تفقدو بعض المشاريع قيد الانشاء واطلعو على احتياجات وهموم المواطنين في القرى والاحياء.