فتح تفصل رئيس مجلس دير قديس.. والتربية توقفه عن العمل

     

رام الله مكس: قررت فتح، مساء اليوم الجمعة، فصل رئيس مجلس قروي دير قديس راضي ناصر من حركتها، بعد تداول صور على مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد استضافته مستوطنين في حفل زفاف نجله.

وقالت حركة فتح في بيان مقتضب لها على صفحتها الرسمية في فيسبوك، أن اللجنة المكلفة بالتحقيق مع راضي ناصر، وهي مكونة من اقليم رام الله والبيرة ومفوضية التعبئة والتنظيم اتخذت بحقه عدة إجراءات صارمة.

وبينت الحركة أنها فصلت ناصر من فتح بشكل قطعي، فيما تعمل على حجب الثقة عنه في المجلس القروي دير قديس لأنه مرشح حركة فتح للمجلس.

وأضافت أنها أحالت أسماء الذين شاركوا في العرس مع المستوطنين في دير قديس الى الجهات الأمنية المختصة لأخذ المقتضى القانوني بحقهم.

من جانبها، أصدرت وزارة التربية والتعليم بياناً مساء الجمعة، استهجنت فيه “ما شهده حفل زواج أحد أبناء العاملين في إحدى مديرياتها من مشاركة مستوطنين”، في إشارة إلى ناصر كونه أحد موظفيها.

واعتبرت الحدث “انتهاك صارخ لكل الأعراف والقيم وطنياً وتربوياً وإدارياً، وهو ما ستتعامل معه الوزارة بكل حزم وفاء لدماء شهدائنا ومعاناة أسرانا”.

وأكدت على أنها بادرت إلى وقف الموظف عن العمل وتشكيل لجنة تحقيق باشرت عملها فعلياً، مع التزام الوزارة بالتعاطي مع الموضوع بكل شفافية ومكاشفة.