تطهير’ الجمعية البحرينية لمكافحة التطبيع

         

رام  الله مكس: استفزت صورة الصحفي الإسرائيلي، أمام “الجمعية البحرينية لمكافحة التطبيع مع العدو الصهيوني”، البحرينيين الذين عمدوا إلى “تنظيف المكان حيث وقف الصحفي الإسرائيلي”.
وتحت هاشتاغ #البحرين_ترفض_التطبيع، انتشرت صور ومقاطع فيديو عبر “تويتر”، تظهر مواطنين بحرينيين يقومون “بتنظيف وتطهير” مدخل الجمعية، حيث تصور الصحفي مفتخرا بجواز سفره الإسرائيلي.
وردا على الصحفي الإسرائيلي لجأ مواطنون بحرينيون إلى رفع علم فلسطين إلى جانب علم بلادهم، رفضا لـ “ورشة البحرين”، الهادفة إلى تطبيق الشق الاقتصادي من “صفقة القرن”.
وذكرت قناة “كان” العبرية اليوم الأربعاء، أن سلمان بن أحمد الخليفة المستشار الإعلامي لملك البحرين أقام أمس مأدبة عشاء للصحفيين الإسرائيليين الذين يغطون أعمال “ورشة البحرين”، رغم عدم وجود علاقات رسمية بين البلدين، لافتة إلى أن عشرات الصحفيين الإسرائيليين، من 6 وسائل إعلامية، موجودون حاليا في البحرين، لتغطية فعاليات “ورشة البحرين”.