صور..إحتفال في بلدة كفرذان غرب جنين بافتتاح 4 غرف صفية بدعم ياباني

         

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود: افتتح نائب محافظ جنين كمال ابو الرب، والسفير الياباني ادى دولة فلسطين السيد تاكاشي اوكيو اليوم الخميس، 4 غرف صفية تابعة لمدرسة كفردان الثانوية للبنين بدعم من الحكومة اليابانية، وجرى الافتتاح تحت رعاية محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب ، رئيس بلدية كفردان بلال مرعي، ومدير الحكم المحلي راغب ابو دياك، ومدير تربية جنين طارق علاونة، ومجلس أولياء أمور الطلبة، والأسرة التعليمية، وفعاليات بلدة كفردان.

ونقل أبو الرب تحيات ومباركات محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب لبلدة ومدرسة كفردان، مشيدا بدور الحكومة اليابانية بدعم الشعب الفلسطيني على كافة الصعد وخاصة قطاع التعليم على اعتبار العلم هو سلاح الشعب الفلسطيني ضد سياسة الاحتلال التي يتعرض لها. وقال :” هذا الدعم يؤكد على عمق العلاقة بين البلدين، ووقوف اليابان الى جانب الحق وضد غطرسة الاحتلال، ونحن كفلسطينيين سنبقى أوفياء للشعب والحكومة اليابانية. ونحن بحاجة الى المزيد من الدعم في ظل تكالب اسرائيل وامريكيا وضغطهم الدائم على الدول لمنع تقديم المعونات لأبناء شعبنا الفلسطيني”.

من جانبه عبر السفير الياباني تاكاشي اوكوبو عن سعادته لوجوده اليوم بين ابناء الشعب الفلسطيني ، وبين ان هذا المشروع يهدف الى تحسين وتطوير التعليم في فلسطين من خلال بناء صفوف للطلبة منعا للاكتظاظ الذي عانت منه مدرسة كفردان، مبيناً انه تم بناء 4 غرف صفية تخدم 88 طالب، بتكلفة وصلت الى 90 الف دولار أمريكي، قائلاً :” جاء هذا الدعم إيمانا منا بأهمية التعليم وتحسين جودته في فلسطين، حيث قامت حكومتنا بتقديم هذا الدعم المالي للمدرسة لإنشاء الصفوف المدرسية” ، مؤكداً على سعي الحكومة اليابانية الى تعزيز العلاقة مع الجانب الفلسطيني من خلال بناء مؤسسات الدولة وبالتالي تطوير البلد اقتصاديا وعلى كافة المستويات، شاكرا الجميع على الاستضافة الكريمة.

كما و ألقيت عدة كلمات لكل من رئيس بلدية كفردان بلال مرعي، ومدير تربية جنين طارق علاونة، ومدير الحكم المحلي راغب أبو دياك، مشيدين بدور دولة اليابان حكومة وشعباً الداعم والمؤيد للقضية الفلسطينية، وعبروا عن فخرهم بهذه العلاقة الوطيدة بين البلدين، وثمنوا عاليا هذه الوقفة الكريمة للحكومة اليابانية إلى جانب أبناء شعبنا ومحافظتنا في مختلف القطاعات وخاصة قطاع التعليم ، متمنين ان يستمر هذا الدعم ليصل إلى قطاعات جديدة.