مطالبة بسحب جنسية ملكة جمال العراق.. ما علاقة إسرائيل؟

         

رام الله مكس _ تعرضت ملكة جمال العراق السابقة، سارة عيدان، لهجوم شديد وانتقادات، عقب تصريحاتها الأخيرة بخصوص إسرائيل وحركة حماس، وصل الهجوم إلى دعوات تطالب بإسقاط الجنسية العراقية عن الملكة، حيث نشرت ملكة جمال العراق لعام 2017 تغريدة عبر حسابها على تويتر قالت فيها: “قبل أسبوعين، استنكرت الحكومة العراقية تصريحاتي في الأمم المتحدة، على أساس أنني لا أملك حق حرية التحدث عن إسرائيل، الآن يحاولون إسقاط جنسيتي، هذا غير إنساني، أنا عاجزة عن التعبير”.

القصة بدأت خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف عقدت منذ أيام، انتقدت عيدان فيها ما نوّهت إلى أنه تراخٍ من الحكومة العراقية لعدم حمايتها بعد تلقيها تهديدات بالقتل، بسبب صورة جمعتها مع ملكة جمال إسرائيل.

وهاجمت عيدان حركة حماس بقولها: “لماذا لم يتحدثوا عن حركة حماس الإرهابية التي أطلقت 700 صاروخ على الإسرائيليين في عطلة أسبوع واحدة”.

كلام عيدان أثار جدلاً واسعاً بالأوساط العراقية، حيث تلقت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي دعوات تطالب بإسقاط الجنسية العراقية عن عيدان، بسبب دفاعها عن إسرائيل ومهاجمتها حركة حماس.

وصرّح العضو باللجنة علي الغانمي لوسيلة إعلامية بأن ما فعلته عيدان “جريمة، يحاسب عليها القانون”، وأضاف أن “عقوبة ما تقوله وتعمله سارة عيدان، إذا كان يصل إلى إسقاط الجنسية العراقية عنها، فنحن ندعم ذلك”.

وكتبت عيدان الحاصلة على الجنسية الأميركية: “قاتلت بجانب الولايات المتحدة لإنهاء الاستبداد وتحقيق الديمقراطية في العراق، إن حرية التعبير هي أساس الديمقراطية ويجب أن تتم حمايتها”.

وطلبت عيدان من الأمم المتحدة والرئيس دونالد ترمب التحقيق في الواقعة ووضع حد للإساءة، وحماية حقوقها كمواطنة عراقية أميركية، بحسب تعبيرها.