الطفل شتيوي المصاب برصاص الإحتلال: أتمنى أن تعتنوا بأصدقائي

         

قلقيلية – رام الله مكس: نشر منسق المسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، مراد شتيوي اليوم السبت، رسالة يشرح فيها ظروف إصابة الطفل عبد الرحمن شتيوي الذي أصيب برصاصة متفجرة أمس الجمعة، ودخل في غيبوبة بعدما تهتك رأسه ودماغه من آثار شظايا الرصاصة، وهو يرقد في مستشفى رفيديا الحكومي.
وجاء في رسالة الطفل شتيوي: “لقد كنت أجلس أمام منزل عائلتي أشاهد الجنود ولم أعلم ما الذي حدث، الآن أنا أقاتل من أجل البقاء على الحياة، ربما لن أنجح، لكن أتمنى منكم أن تعتنوا بأصدقائي”

على الرغم من أن الطفل عبد الرحمن شتيوي البالغ من العمر (10 أعوام) فاقد للوعي، بعدما تم إطلاق النار عليه برصاصة متفجرة وإصابته بالرأس مما أدى إلى إصابة دماغه.
وتضمنت الرسالة الدعوة لحماية جميع أطفال فلسطين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي اليومية الذي يطلق النار تجاههم ويتعمد استهدافهم.