مصر: دخل ولد وخرج بنت.. بتر العضو الذكري لطفل خلال عملية طهارة بسبب الجشع

         

رام الله مكس:ملائكة الرحمة.. هكذا يعرف الجميع من عمل بالطب وخاصة مهنة التمريض، ولا أحد يختلف على ذلك، إلا أن جشع إحداهن وحبها للمادة دفعها لأن تضع قلبها ومهنتها آخر اهتماماتها وتسعى فى المقام الأول لجمع أكبر قدر من المال على أبواب المركز الطبى الذى تعمل به منذ سنوات طويلة، وتحطم مستقبل طفل لم يتجاوز شهره الأول وتتسبب فى بتر عضوه الذكرى، بسبب تقمصها دور طبيب من أجل الحصول على 50 جنيها، تزيد من خلالها إيرادها اليومي.

فى البداية كما نشرت صُحف مصرية محلية، ذهب المهندس أشرف حلمى عبد اللطيف، 39 عاما، من أهالى شبرا الخيمة بالقليوبية بمصر، إلى المركز الطبي بالمنطقة، لتطعيم طفله محمد الذى لم يتجاوز شهره الأول، وفقا لكُراسة الطفل التى حصل عليها عند تسجيل نجله، برفقة شقيقة زوجته وجارته، ليجد أنه لا توجد تطعيمات بالمركز فى هذا اليوم، فأشارت عليه مرافقتاه بطهارة نجله، مؤكدا أنه لا يعلم بأمور الأطفال كثيرا فوافق على ذلك.

وتابع “حلمى”، أنه ما إن سمعت إحدى الممرضات على أبواب المركز بحديثهم انتفضت مسرعة والتقطت الطفل بين يديها مدعية أنها المسئولة عن عملية الطهارة، وطلبت 50 جنيه أجراً لها، موضحاً: “أول ما اللي معايا طلبوا نطاهر الولد، لقيت الممرضة دى جات لينا بسرعة جدا، وأخدت الولد على أنها الطبيبة المسئولة عن عملية الطهارة، وفعلا دخلنا معاها، وبعد الانتهاء قامت بوضع الشاش على مكان الطهارة لكنها ربطت العضو الذكري للطفل بشدة، وقولتلها مش دا غلط، ردت عليا أنت هتعرفنى شغلي”.

وأضاف:”أنها طالبتنا بالحضور فى الساعة الواحدة لليوم الثاني لعملية الطهارة لفك الرباط، لكن الطفل ظل يومها يصرخ من الألم ولكني لم أدرى ما سبب هذا البكاء، إلى أن ذهبت به فى الصباح الباكر، وقامت بفك الرباط، “وابنى عمل حمام فى وشها، فقولت لها دا أكيد من الرباط اللى كان مربوط بشدة، قالت لا، وبعدها بكام ساعة حصل تورم بالعضو الذكرى للطفل، فاتصلت بها قالت لي تعالي تانى يوم، وبالفعل روحت تانى يوم، صعقت لما لقيتها بتقولي هشوفلك دكتور”.
وأشار إلى أنها ظلت تدور به داخل المركز الطبى حتى أجلسته بإحدى الغرف وكتبت هي مراهم تعمل على القضاء على التورم، لكن لا فائدة، وبعدها بدأ بالتواصل مع العيادات الخارجية وأطباء الأطفال، الذين أكدوا أن شدة الرباط على العضو الذكرى هو ما تسبب فى كل تلك المضاعفات، مشيرا إلى أنه على الفور توجه لقسم الشرطة لعمل محضر يحمل رقم 10880 / 2019 جنح مركز قليوب.
واستطرد، أنه توجه على الفور لمعهد ناصر ولأجل حظ الطفل تواجد فى هذا اليوم أستاذ دكتور بالجراحة وفور اطلاعه على حالة الطفل، أمر بسرعة تجهيز غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية للطفل، مؤكدا أن الرباط منع الدم من الوصول للعضو الذكرى للطفل، مما تسبب فى حالة “غرغرينا” بالعضو الذكرى، ولابد من إجراء جراحة عاجلة واستئصاله.
وتابع، “صدمت مرة أخرى لما أحد الممرضين خرج ليا من غرفة العمليات وبيقولي تعالي استلم بنتك، قولت له نعم دا ابنى مش بنتي، قالى مش عارف تعالى وشوف، ودخلت لاقيت العملية استئصال بالكامل للعضو الذكري، وعمل فتحة بأسفل جدار البطن للمياه، مش عارف بجد الإهمال الطبي هيوصل بينا لفين أكثر من كده، وانعدام الضمير من قبل البعض وجريهم وراء المال وانعدام الضمير”.
ومن ناحيته، أكد الدكتور حمدى الطباخ، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أنه تم تشكيل لجنة عاجلة من التفتيش المالي والإداري والشئون القانونية ومديرة التمريض والرعاية الأساسية بالمديرية، للتفتيش والتحقيق وسرعة العرض فى واقعة اتهام ولي أمر لممرضة بالمركز الطبى بمنطاى بشبرا الخيمة بتعريض حياة ابنه للخطر لإجرائها عملية طهارة له مما تسبب له فى مضاعفات أدت إلى غرغرينا وبتر عضوه الذكري.
وأضاف وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أنه كلف اللجنة بالتوجه اليوم للمركز وإعداد تقرير واف حول الواقعة وملابساتها بالكامل، لافتا إلى أنه لم يتقدم أحد بشكوى رسمية للمديرية، وأن العقوبة على الممرضة ستحددها النيابة العامة حال ثبوت التهمة خاصة أنها قيد التحقيق بالنيابة العامة.