العراق يطالب أوروبا بـ’معاملة مميزة’ له

         

رام الله مكس _ طالب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أوروبا بمعاملة “مميزة” لدعم بلاده في مرحلة ما بعد الحرب على الإرهاب.

ونقل بيان حكومي عن عبد المهدي قوله خلال لقائه الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني إن بلاده ترى في الاتحاد الأوروبي شريكا أساسيا وهي تطمح باستقطاب الاستثمار الأوروبي وزيادة التعاون في جميع المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية.

ودعا رئيس الوزراء العراقي الدول الكبرى لأن تعمل على تقييم العراق ضمن واقعه كدولة خرجت من الحروب وهي الان تنهض وبشكل قوي وفعال لا كدولة مستقرة منذ مدة طويلة.

وأضاف:”يجب ان تنظر المعايير المطبقة في تصنيف العلاقات الدولية الى العراق كدولة بدأت تستقر بعد خوضها حروبا طويلة وبالتالي نحتاج الى نوع من التمييز الايجابي”.

بدورها أكدت موغيريني ان العراق يشهد تغيرا كبيرا نحو الأفضل، مبينة أن الهدف الاساسي من زيارتها إلى بغداد هو تأكيد دعم الاتحاد الاوروبي لبغداد سياسيا ومعنويا وماليا.

وأشارت إلى أن العراق يعد أحد أفضل شركاء الاتحاد الاوروبي، وفقا لما ذكرت وكالة “كونا”.