الشيخوخة’ تضرب رواد الفيسبوك

         

رام الله مكس _ لا بد أن صفحاتكم على منصات التواصل الاجتماعي مليئة بصور المسنين، فبعد أن انتشر تطبيق Faceapp، الذي يغير شكل الأشخاص ويتحكم في تقدمهم بالسن أو عودتهم لمرحلة الشباب، سارع مئات الألف لتنزيل التطبيق وتحميل صورهم عليه، وكما العادة تحذيرات بثها خبراء رقميين عقب ظهور التطبيق على الواجهة تُحذر منه. 

فهل يشكل هذا التطبيق خطراً على خصوصية مستخدميه؟ وهل يستطيع التحكم بالصور بالشكل الذي يريده؟

خبراء دوليون في الإعلام الاجتماعي أوضحوا أن أكثر ما يبعث على القلق في هذا التطبيق، هو أن المستخدم لا يعرف ما سيفعله القائمون على المنصة بصوره، في المستقبل، وأن التطبيق لا يفصح عما سيحدث للصور التي تقوم بمعالجتها، في حال قررت يوما أن تزيل المنصة من هاتفك، لكن ما يوضحه هو أن هذه البيانات المهمة ستذهب إلى أي جهة قد تشتري التطبيق.

وفي هذا الصدد، سلطت مصادر محلية الضوء على هذه القضية وناقشت خبير الإعلام الاجتماعي علي بخيت الذي اوضح ان التطبيق قديم وقد أعيد انتشارخ بقوة خلال اليومين الماضيين بعد استخدامه من قبل مشاهير وشخصيات مؤثرة.

وأكد أن كل التطبيقات تقوم بطلب اذن من المستخدم للدخول الى استديو الهاتف والمستخدم هو من يقوم اما باعطاء الموافقة على هذا او الرفض، في حال وجود صور خاصة جدا من الممكن ان يقوم التطبيق باخذ هذه الصور ولكن في حال كان هناك ثقة  من عدم وجد اي شيء قد يضرك فهذا لا يشكل خوفاً وخطراً على المستخدم.

واضاف بخيت: “عند تسجيل أي شخص لأي تطبيق لا يذهب ليرى شروط الخصوصية، لانه في حال عدم موافقتك على الشروط لا يمكنك استخدام التطبيق”.

واوضح ان التطبيقات لا يمكنها تجاوز الامان في الهاتف والدخول الى خصوصيات الفرد الا في حال موافقته فقط، واذا قام الشخص بنشر صورته على مواقع التواصل فهو تلقائيا يعطي الاذن للتطبيق باستخدام هذه الصورة بشكل الذي يريده.

وتابع بخيت خلال حديثه : “التطبيق لا يغير من ملامح الوجه او الشكل هو يقوم بزيادة عناصر الى الوجه مثل بعض التراكيب كتجاعيد والشيب وغيرها وهو يعمل على جلب اقرب صورة لك ولا يقوم بتغير الالوان البشرة لان هناك خاصية الذكاء الاصطناعي”. 

وعن النصائح للمواطنين بخصوص الاستمرار في استخدام التطبيق قال بخيت:” من الواجب الحذر من كافة التطبيقات وسياساتها وتطبيق faceapp تحديدا انتشر فقط خلال اليومين الماضيين ومن المحتمل أن يكون اليوم هو اليوم الأخير في هذه الموجة لأن التطبيق لا يأتي بأي تحديث”.