تصريح صادر عن وزير النقل بشأن شهادة “البريك”

         

رام الله مكس _ صرح وزير النقل والمواصلات عاصم سالم صباح اليوم الأحد، حول ما يتم تناقله عبر مواقع التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإخبارية فيما يتعلق بقرار وزارة النقل والمواصلات بإلغاء ما كان يعرف بشهادة البريك، حيث أن هذا الإجراء الذي كان معمولاً به بالسابق وأصبح يشكل عبئاً على كاهل المواطن، بسبب قيام العديد من أصحاب ورش صيانة المركبات بطباعة وبيع هذه الشهادة للمواطن دون وجه حق ودون وجود حاجة حقيقية لها بإجراءات ترخيص المركبات، نظراً لقيام مراكز الفحص (الديناموميتر) بفحص سلامة المركبة بشكل كامل ومن ضمنها سلامة المكابح والذي يعد شرطاً رئيسياً لإستكمال ترخيص المركبة.

وإنسجاماً مع سياسة التجديد والتطوير التي نعمل عليها للتخفيف من الإجراءات الروتينية على المواطن، والرقي بجودة الخدمة المقدمة بما لا يتعارض مع الأنظمة والقوانين المعمول بها وحيث أن الوزارة قامت بربط كل ما يتعلق بعمل سلطة الترخيص إلكترونياً من خلال الحاسوب المركزي مع مديريات النقل والمواصلات ومراكز الديناموميتر وتوفر شهادة الإصلاح (التي تمنح مجاناً) بشكل إلكتروني، فقد تقرر وقف العمل بهذه الشهادة وغيرها من الإجراءات التي سيرى المواطن أثرها على أرض الواقع خلال الأيام والأسابيع القادمة، كما تقرر إلغاء متطلب حلف اليمين في حال فقدان الرخصة الشخصية أو رخصة المركبة والإكتفاء بحضور صاحب العلاقة الى إحدى مديريات النقل والمواصلات مصطحباً معه إثبات شخصية.

وأضاف” نؤكد على تجديد ثقتنا بمدير عام سلطة الترخيص كونه جهة الإختصاص بهذا الشأن لإتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل تطبيق هذا القرار.”