المقدسي إياد عليان ..كفاءة فلسطينية يفتخر بها الوطن

         

رام الله مكس _ لا شك ان الدكتور  اياد عليان الباحث والمدرس في كلية علوم الحاسبات والوسائط الرقمية في جامعة روبرت جوردن في اسكتلندا كفاءة فلسطينية يفتخر بها. 

تختص ابحاثه في مجال التعلم الآلي والرؤية الآلية بشكل أساسي على إنشاء طرق جديدة لتمثيل واستخراج المعرفة من البيانات غير المهيكلة والمنظمة وتطبيقها لحل المشكلات الصناعية.

حصل على شهادته الأولى في علوم الكمبيوتر في عام 1999. في عام 2004 ، حصل على درجة الماجستير في هندسة البرمجيات بامتياز من جامعة برادفورد بالمملكة المتحدة. في عام 2005، مُنح إياد منحة دراسية للحصول على درجة الدكتوراه ممولة بالكامل من جامعة برادفورد، وفي عام 2008 حصل على درجة الدكتوراه عن أطروحته في النمذجة ثلاثية الأبعاد والتمثيل والاعتراف بالوجوه البشرية.

الدكتور عليان عضو زميل في أكاديمية التعليم العالي البريطانية. شغل منصب عضو لجنة البرنامج في العديد من المؤتمرات الدولية ومراجعًا للعديد من المجلات الدولية في مجال رؤية الماكينات والتعلم الآلي وتحليلات البيانات. له اكثر من خمسة عشر بحثاً علميا، ومشاركات بأوراق علمية في اكثر من 20 مؤتمر علمي، كتابين: ” معالجة ومعرفة الوجوه في الصور ثلاثية الأبعاد” و ” التمثيل الفعال للبيانات ثلاثية الأبعاد للتطبيقات البيومترية”.

استقطب الدكتور عليان الأموال لدعم أبحاثه من مختلف هيئات التمويل العام بما في ذلك Innovate UK ، ومركز Data Lab Innovation Centre ، ومركز الابتكار في مجال النفط والغاز (OGIC) ، و Historic Environment Scotland وغيرها. يقود عدة مشاريع مع شركاء صناعيين في مختلف المجالات بما في ذلك النفط والغاز والبناء وعلوم الرياضة والصحة.

يقود الدكتور عليان حالياً مشروع تحويل الصور الى بيانات وهو عبارة عن تعاون بين DNV GL وكلية الحاسوب في جامعة روبرت جوردون. يهدف المشروع إلى تطوير تقنيات متقدمة في معالجة وتحليل كميات كبيرة من الصور الممسوحة ضوئيًا للرسومات الهندسية لتوليد البيانات في شكل جدول. يُعد هذا مشروعاً رائعًا حيث يتم تطبيق أنشطة البحوث المختبرية في مجال رؤية الماكينات والتعلم الآلي وتحليلات البيانات على مشاكل العمل الواقعية التي تتطلب الكثير من الناحية التقنية والتحدي.

من الجدير بالذكر ان شركة ديت نورسك فيريتاس (النرويج) وجيرانيشر لويد (ألمانيا) عبارة عن شركة دولية معتمدة مقرها في النرويج يعمل فيها 14500 موظفًا، لديها 350 مكتبًا في أكثر من 100 دولة، توفر الشركة خدمات للعديد من الصناعات بما في ذلك الطاقة البحرية والطاقة المتجددة والنفط والغاز والكهرباء والأغذية والمشروبات والرعاية الصحية. تم إنشاؤه في عام 2013 نتيجة للاندماج بين منظمتين رائدتين في هذا المجال.

عُرف الدكتور اياد بشغفه وولعه بالرياضيات في الصفوف الأولى وشَهِد له كل من دَرّسه، كان متفوقاً بشكل ملفت وكان مصدر تفاخر لعائلته ومدرسته (المعهد العربي) حاول الاحتلال ان يحرمه فرصة التقدم لامتحان الثانوية العامة فكان يحلو له اعتقاله في بداية امتحانات التوجيهي، فتعطل لِعدة سنوات، ولكن بدعم من والدته واصراره وتفوقه فقد عوض ما فاته من تأخير ببداية حياة العلمية ليصنع تفوق شهد له عالمياً.