اسير من غزة يتنفس الحرية بعد 13 عاما في السجون

         

رام الله مكس _ أفرجت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الثلاثاء، عن الأسير المحرر صدام جابر عاشور “الكفارنة” بعد اعتقال دام أكثر من 13 عاما.

واستقبل الأسير الكفارنة ابن كتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة الذراع العسكري لحركة فتح، بموكب عسكري مهيب من مقاتلي جيش العاصفة جاب شوارع بلدة بيت حانون شمال القطاع فرحاً بالحرية.

وتوجه الأسير برفقة الموكب العسكري المهيب إلى مقبرة بيت حانون شمال قطاع غزة لقراءة سورة الفاتحة على روح والده الذي كان يتمنى لقاء نجله حياً. 

وأكدت الكتائب أن قضية الأسرى هي قضية الفلسطينيين جميعا وتشكل هما وطنيا للقيادة والشعب، وأن الإفراج عن جميع أسرانا يمثل القضية الأولى لشعبنا.

 وفي ذات السياق، شكرت عائلة الأسير المحرر حركة فتح وكتائب شهداء الأقصى- جيش العاصفة – على جهودهم الجبارة لما بذلوه خلال الأيام السابقة من تحضيرات ووصولاً إلى يوم الاستقبال الذي كان شرف للعائلة ولبيت حانون بأكملها.