الفتياني: زيارة الوفد المصري لرام الله تأجلت

         

رام الله مكس _ كشف أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، عن أنه كان من المفترض أن يصل وفد مصري إلى رام الله هذه الأيام، لكن الزيارة تم تأجيلها. 

وقال في تصريحات للإذاعة الرسمية: “نحن اطلعنا على جزء مما يجري من حوارات هنا وهناك، وعملياً ليست حوارات، وإنما لقاءات لتبادل الآراء والمواقف”.

وتابع: “الذي يريد مزيداً من الحوار يريد مزيداً من الوقت، هناك اتفاقيات وهناك جدول زمني والمطلوب تنفيذ الجدول الزمني، وإعلان موقف واضح بأن صفحة الانقلاب طويت، وأننا ذاهبون للخطوة القادمة من ناحية عمل الحكومة في غزة للذهاب إلى انتخابات برلمانية، سيقول الشعب من خلالها كلمته، والعالم سيرى الشعب الفلسطيني شعباً واحداً”.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح: إن هناك زيارات للوفد المصري لرام الله وغزة، ومن المفترض، أن يصل وفد مصري إلى رام الله، ولكن تم تأجيل ذلك، ولا جديد في الحوارات.

وشدّد الفتياني على أنه لا يوجد حوار مباشر مع حركة حماس، والمصريون يبذلون جهداً مع الجميع؛ لتنفيذ هذا الجدول الزمني وحماس تماطل، وتحاول فرض بعض الشروط من هنا وهناك،  والذي يريد الوحدة لا يشترط، الجدول الزمني فيه مكان للجميع وفيه إعادة اللحمة.