الشعبية: القيادة ستتخذ إجراءات لفك الالتزامات مع إسرائيل

         

رام الله مكس _ قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر الطاهر: إن وفد منظمة التحرير برئاسة عزام الأحمد، أبلغ وفداً من الجبهة خلال اجتماع في سوريا، بأن القيادة الفلسطينية، ستتخذ إجراءات وآليات لفك الالتزامات القائمة مع إسرائيل، التي خرقت كل الاتفاقيات.

وأضاف في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: نحن أُبلغنا أن هناك اجتماعات مهمة ستجرى من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة لمواجهة كل ما يقوم به العدو ضد أهلنا في القدس والإجراءات الاستيطانية ومحاولة تنفيذ (صفقة القرن) على الأرض.

وأضاف: “هناك قرارات مهمة ستتخذ من القيادة الفلسطينية، وهذا برأيي سيساعد بإيجاد أفق لتحقيق الوحدة الفلسطينية”.

وفيما يتعلق بالاجتماع الذي ضمّ وفد المنظمة برئاسة الأحمد مع “الشعبية” في العاصمة السورية دمشق، قال الطاهر: إنه جرى لقاء على مدى أكثر من أربع ساعات، ناقشنا خلاله مجمل الأوضاع على الساحة الفلسطينية ولبنان، وقرارت وزير العمل اللبناني، والتحركات الجارية في المخيمات الفلسطينية.

وتابع عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية: “ناقشنا موضوع الوحدة الوطنية والعلاقات الثنائية فيما بيننا، وكانت الأجواء إيجابية، وكان هناك اتفاق واضح بمواجهة التحديات الخطيرة وخاصة فيما يتعلق بما يسمي (صفقة القرن)، والموقف الفلسطيني الموحد الذي تم اتخاذه رسمياً من قيادة منظمة التحرير، وعلى مستوى حميع الفصائل والفعاليات والشعب الفلسطيني.

وفيما يتعلق بمنظمة التحرير الفلسطينية، قال الطاهر: إن الجبهة الشعبية موقفها واضح، وهو أهمية الدفاع والحفاظ على منظمة التحرير كإنجاز وطني مهم جداً في مسيرة الكفاح الوطني.

وتابع: نحن نتمسك بمنظمة التحرير تمسكاً كاملاً، ونأمل بأن يتم فعلا تحقيق الوحدة، وإنهاء مسألة الانقسام للعودة إلى اجتماعات اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي، من خلال تصويب المنظمة.