اشتية يستعرض عدداً من الحلول لمواجهة الأزمة المالية

         

رام الله مكس: أكد رئيس الوزراء محمد اشتية ان تقسيمات المناطق التي تم الاتفاق عليها مع إسرائيل لم تعد موجودة، لأن إسرائيل لم تعد تحترمها، وخرقتها بشكل واضح وعلني، من خلال اقتحاماتها ومصادرة الأراضي وتوسيع الاستيطان.

وحذر اشتية خلال استقباله برام الله اليوم الخميس سفراء وقناصل وممثلي الاتحاد الأوروبي، من إقدام إسرائيل على هدم بيوت وضم أراض في مناطق في الضفة كما حدث في واد الحمص إذا لم يُتخذ موقف دولي يتناسب مع مستوى خطورة الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة.

واستعرض اشتية عددا من الحلول التي وضعتها الحكومة لمواجهة الازمة المالية الناتجة عن الحرب المالية التي تشنها اسرائيل، خاصة إصدار سندات حكومية للوفاء بالتزاماتها تجاه المشافي والشركات، إضافة إلى الاتصالات لتفعيل شبكة الأمان العربية، والاقتراض من البنوك المحلية، مشيرا إلى أن هذه الحلول هي حلول مؤقتة، وان الحل الوحيد هو أن تقوم اسرائيل بالإفراج الفوري عن الأموال المحتجزة لديها.