تقرير: عجز الكهرباء في غزة وصل إلى 60%

         

رام الله مكس _ كشفت شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، اليوم الأحد، عن أن معدل عجز الكهرباء في قطاع غزة للنصف الأول من العام الجاري وصل 60% من حاجة القطاع بسبب نقص الطاقة الكهرباء من مصادرها المختلفة، خاصة مع تعطل الخطوط المصرية عن العمل منذ آذار/مارس2018، واستمرار أزمة الكهرباء في غزة.

وقالت الشركة في  تقرير نصف سنوي 2019 أصدرته اليوم:”إن معدل عجز الكهرباء في قطاع غزة للنصف الأول من العام 2019م قد بلغ حوالي 60% من حاجة القطاع بسبب نقص الطاقة الكهرباء من مصادرها المختلفة، خاصة مع تعطل الخطوط المصرية عن العمل منذ شهر مارس 2018، واستمرار أزمة الكهرباء في قطاع غزة”.

واستعرضت الشركة، آليات عملها وفق خطتها الاستراتيجية التي تمتد لعام2021 ضمن رؤيتها الاستراتيجية المتمثلة في تزويد الخدمة الكهربائية بأعلى درجات الجودة، وأنها اعتمدت ستة أنظمة داخلية بغرض تطوير الأداء وتحسين خدمات المشتركين وتحقيق العدالة بينهم، مع تعزيز اللامركزية في عمل مقراتها المختلفة في محافظات قطاع غزة وتحقيق الرقابة والمتابعة لتوحيد آليات العمل.

وأظهر التقرير أن الشركة قامت بتعزيز قدرتها على مواجهة الطوارئ والأزمات وعمل الاحتياطات اللازمة لتحسين الاستجابة لأي طارئ، وعملت على بناء علاقات إيجابية مع المؤسسات المحلية بالإضافة لتعزيز العلاقات مع مؤسسات وجهات خارج فلسطين ذات العلاقة بعمل الشركة مثل الاتحاد العربي للكهرباء وأن عدد المشتركين قد بلغ حوالي 278 ألف مشترك، فيما بلغت نسبة التسديد النقدي للفاتورة حوالي 47% مما أثر سلبا على قدرة الشركة التشغيلية.

وبلغ حجم الخسارة للشركة، وفق التقرير، حوالي 134,5 مليون شيكل، فيما بلغت ديون المشتركين حوالي 3,9 مليار شيكل، بينما سجلت مراكز العناية بالمشتركين، حوالي 18,2 ألف معاملة بنسبة إنجاز وصلت إلى 95%، فيما استقبل مركز الاستعلامات الرئيسي حوالي 134 ألف اتصال وحوالي 6 آلاف إشارة صيانة بجانب الإبلاغ عن 160 حالة استخدام خاطئ وتعدي على شبكة الكهرباء وسرقة تيار، كما سجلت حوالي 1044 شكوى واستفسار على صفحة الشركة على الفيسبوك.

وبين التقرير أن الشركة قد نفذت مشاريع خاصة بشبكة الكهرباء تقدر تكلفتها 18,5 مليون شيكل في محافظات قطاع غزة المختلفة، ذلك بالإضافة إلى مشاريع طارئة بتكلفة تزيد عن خمسة مليون شيكل لتزويد محطات معالجة ومضخات مياه بكهرباء دائمة، ومستشفيات القطاع الرئيسية في اطار مسؤولية الشركة الاجتماعية لتخفيف أزمة الكهرباء في القطاع وتشغيل المرافق العامة الأساسية وتخفيف الأزمات البيئية والمجتمعية الناتجة عن أزمة الكهرباء.

واستكملت تطوير مراكز العناية بالمشتركين في مختلف المحافظات لتعمل بنظام الشباك الواحد ضمن سياستها العامة في استهداف رضى المشترك والمواطن وتجويد خدماتها، كما عملت على حوسبة العمليات لتصل إلى نسبة حوسبة تصل إلى 80% من عملياتها.

ونبهت إلى أنه في إطار حرصها على ترقية شبكة الكهرباء الحالية وصولاً للشبكة الذكية بالقدر المناسب لقطاع غزة وظروف الشركة، قامت الشركة بتنفيذ مشروعين تجريبيين في منطقة الطيران وأبراج العودة حيث تم تركيب حوالي 500 عداد ذكي تتيح التحكم الآلي بها وتوصيل تيار منخفض القدرة عند انقطاع التيار، ذلك إضافة إلى تنفيذ المشاريع التطويرية اللازمة في اطار تفعيل مركز التحكم الآلي (SCADA) وغيرها من الأعمال المرتبطة، وتعكف على استكمال إنشاء مركز تدريب مهني للكهرباء لخدمة المجتمع والشركة، كما تعمل على تحضير الدراسات اللازمة لدراسة إنشاء مختبر فحص المواد الكهربائية.

واستعرضت الشركة، أبرز المشاكل والتحديات التي تواجه الشركة لتقديم خدماتها وفي مقدمتها عجز الطاقة الكبيروعدم وصول الكميات الكافية لقطاع غزة، والثقافة السلبية العامة تجاه الشركة وأعمالها لدى بعض الفئات في المجتمع الناتجة عن انقطاع الكهرباء لفترات كبيرة، وانتشار التعديات على الشبكة وسرقة التيار ما يعقد عملية توزيع الكهرباء المتوفرة وتهدد حياة المواطنين ومستخدمي الشبكة بشكل غير قانوني، بجانب انعكاس الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة لدى فئات المجتمع المختلفة ما يعيق تسديد فواتير الكهرباء ويسبب مشاكل مالية للشركة، ذلك بجانب تعقيدات دخول المواد الكهربائية من المعابر وحالات الطوارئ الناتجة عن تكرار العدوان على قطاع غزة وما ينتج عن ذلك من دمار وتدمير للبنية التحتية.