الكشف عن هوية ودوافع منفذ جريمة تكساس

         

رام الله مكس _ كشفت الشرطة الأمريكية هوية الشخص الموقوف على خلفية إطلاق النار في متجر “والمارت” بمدينة إل باسو في ولاية تكساس السبت.

وقال روبيرت غوميز، الضابط في شرطة إل باسو في مؤتمر صحفي، إن الشرطة تحقق مع موقوف واحد، وهو رجل عمره 21 عاما، صاحب بشرة بيضاء ويدعى باتريك كروزياس. 

وأضاف أن المشتبه به ينحدر من ولاية تكساس، ومسكنه يبعد عن مكان الحادث بنحو 10 ساعات.

وأعلنت شرطة مدينة “إل باسو” بولاية تكساس الأمريكية مقتل 19 على الأقل وإصابة 40 في إطلاق نار داخل مركز تجاري بالمدينة الواقعة جنوبي الولايات المتحدة.

من جهتها، ذكرت قناة “سي إن إن”، نقلا عن مصادر أمنية، أن مطلق النار قدم من مدينة ألين الواقعة بضاحية دالاس، بولاية تكساس.

وبخصوص دوافع الموقوف، أفادت وسائل إعلام بأنه نشر قبل فترة من قيامه بإطلاق النار الذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص في صفوف المتسوقين، تغريدة على حسابه في “تويتر” أعرب فيها عن دعمه للهجوم المسلح على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا منتصف مارس الماضي، الذي نفذه الأسترالي برانتون تارانت الحامل لفكرة “تفوق العرق الأبيض”.

ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورا للمشتبه به التقطتها كامرات مراقبة.