مضرب منذ 8 أيام- إسرائيل تحرم الأسير العواودة من العلاج

         

رام الله مكس _ يواصل الأسير الشاب وجدي العواودة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثامن على التوالي رفضاً للاعتقال الإداري ومطالباً بتقديم العلاج اللازم له.

وقال عاطف العواودة والد وجدي إن آخر مرة زار فيها ابنه كانت قبل شهرين، مؤكداً أن وجدي الذي يقبع في عزل سجن النقب بحاجة إلى عملية إزالة بلاتين من منطقة الحوض، إضافة لعملية في أنفه.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال وخلال الاعتداء على ابنه أثناء الاعتقال كسروا أنفه، ولم يتم تقديم العلاج اللازم له.

وأضاف العواودة: ابني بحاجة لإزالة البلاتين من حوضه، وبقائه دون إجراء هذه العملية سيؤثر على نموه وجسده.

وطالب العواودة الجهات المعنية دولياً ومحلياً بالضغط على إسرائيل للإفراج عن ابنه المريض، مؤكداً أن معاناة الأسرى في السجون لا يمكن تصورها، وأن وقفة جدية يجب أن يقفها المجتمع الفلسطيني والدولي لحمايتهم والدفاع عنهم.